منتدى تعليمى متخصص فى علوم البيئة والجيولوجيا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
شاطر | 
 

 الباب الرابع مشكلة التلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل: 34
تاريخ التسجيل: 29/01/2008

مُساهمةموضوع: الباب الرابع مشكلة التلوث   الثلاثاء 29 يناير 2008, 22:03

الباب الرابع
مشكلة التلوث
يطلق على هذا العصر عصر التلوث (لكثرة الملوثات).
ولكن نظرا لما نقوم به من محاربة التلوث فالأنسب أن يسمى عصر مكافحة التلوث ( عـــلل ؟)
صور التلوث :-
أنواعه كيميائي وظيفي بيولوجي ( طفيلي مزدوج
الدولة التلوث فى الدول المتقدمة ) التلوث فى الدول النامية فى مصر
كيميائي بيولوجي
أسبابه
التقدم الصناعي والتكنولوجيا أدى الى زيادة المخلفات عن قدرة البيئة عن استيعابها الجهل والامية والزيادة السكانية ونقص الامكانات
نواتجه أمراض وظيفية فى الدم والأنسجة
المختلفة لا تنتقل بالعدوى انتشار الجراثيم والطفيليات التى
تسبب الأوبئة المختلفة


تلوث الهواء هو كل تغير فى خصائص ومواصفات الهواء الطبيعى يترتب عليه خطر على صحة الإنسان والبيئة سواء كان هذا التلوث طبيعيا (نادرا) أو نشاط إنساني(غالبا)وكذلك الضوضاء
حيث يدخل رئة الإنسان 15 كجم يوميا من الهواء - 2.5 كجم فقط ماء - 1.5 كجم طعام
A – أكاسيد الكربون
غاز أول أكسيد الكربون CO غاز ثانى أكسيد الكربون CO2
مصدره الاحتراق غير الكامل للوقود فى نقص فى كمية الأكسجين . احتراق الوقود الكامل فى وفرة من الأكسجين فى محركات السيارات وحرق المخلفات
أضراره تأثيره على البيئة
1- شديد السمية (تركيز واحد فى الألف 0.001 يسبب الموت السريع ) ويزداد تركيزه فى المرور البطئ والأنفاق وتدخين التبغ
2 -يتحد CO مع هيموجلوبين الدم بدلا من الأكسجين فيعوق الدم عن أداء وظيفته(نقل الأكسجين)
3- .(من حسن الحظ) يتحول إلى ثانى أكسيد الكربون CO2 فى وجود أشعة الشمس بمعدل 1% كل ساعة 1- غير سام ولكن يسبب الإحساس بالاختناق فى التركيز الزائد.
2- يمتص الأشعة تحت الحمراء ولا يسربها ويحتفظ بها فى جو الأرض فترتفع درجة الحرارة ( ظاهرة الاحتباس الحرارى أو الصوبة الزجاجية ) مما يؤدى كوارث بيئية مستقبلاً
تجربة(نشاط)(1) ظاهرة الاحتباس الحرارى
المواد المطلوبة (عدد 2 برطمان زجاجى (لهما نفس الحجم والشكل )-2ترمومتر جول - قطع صغيرة من الكرتون - شريط لاصق - غطاء بلاستيك شفاف - خيط - ساعة - ورق رسم مسطرة - قلم - دفتر ملاحظات
خطوات العمل
1- ثبت قطعة الكرتون على مستودع الترمومتر لكى لا تسقط أشعة الشمس
مباشرة وبمساعدة مسطرة بحيث لا يلامس المستودع قاع البرطمان
2- ضع أحد الترمومترين فى البرطمان والترمومتر الآخر فى برطمان أخر
3- غط أحد البرطمانين بغطاء بلاستيك وأحكم إغلاقه بخيط أو حبل مطاط (هذا البرطمان نموذج للصوبة الزراعية) والبرطمان الآخر نتركه مفتوح (ضابط للتجربة)
4- نقيس درجة الحرارة فى كل منهما قبل الخروج للشمس
5- نضع البرطمانين فى ضوء الشمس الساطع
6- نسجل النتائج فى جدول كالتالى
الوقت درجة الحرارة المسجلة فى
البرطمان الغير مغطى البرطمان الغير مغطى(الصوبة الزجاجية)
قبل التجربة (قبل الخروج للشمس)
بداية التجربة (بعد الخروج للشمس)
بعد مرور دقيقتين
بعد مرور 4 دقائق
بعد مرور 6 دقائق
بعد مرور 10 دقائق
بعد مرور 15 دقيقة
بعد مرور 25 دقيقة
7- نسجل درجة الحرارة فى كل منهم كل دقيقتين
8-نستمر فى تسجيل درجة الحرارة حتى يحدث ارتفاع ملحوظ فى درجة حرارة البرطمانين
تجربة(نشاط)(2)
اعد التجربة السابقة بأستخدام (3) برطمان ونضيف للبرطمان الثالث بيكربونات بوتاسيوم وحمض هيدروكلوريك مخفف - ونغطه بسرعة بغطاء البلاستيك ونحكم الإغلاق
المشاهدة نجد أن زيادة تركيز غاز CO2 فى البرطمان يسبب (زيادة الاحتباس الحرارى)




الغاز B – أكاسيد الكبريت C – أكاسيد النيتروجين NO وNO2
تكوينه احتراق الوقود مثل الفحم والبترول وعند استخلاص بعض الفلزات من خاماتها الكبريتية تنتج من احتراق الوقود
الأضرار 1- تسبب تآكل المباني والآثار والمعادن
2- كما تتحد مع بخار الماء
مكونة أمطار حمضية التى
أ- تلوث التربة والمسطحات المائيةوتهدد سلاسل الغذاء بها
ب- تؤثر على الأغشية المخاطية وتضر الجهاز التنفسي والحنجرة.
جـ- تقتل خلايا الأوراق النبات 1- يسبب التهابات وحساسية للجهاز التنفسي
2- تتحد مع ماء المطر مكون أمطار حمضية
NO2 لونه بنى يمتص أشعة الشمس فتنخفض الرؤية
3-يشارك مع الملوثات الأخرى فى تكوين الضباب الدخاني كما فى لندن ولوس أنجلوس ومكسيكو- والقاهرة والإسكندرية معرضه لنفس السبب
D- غاز الأوزون : يوجد فى طبقات الجو العليا فى طبقة الأستراتوسفير ارتفاعها من10: 40 كم
فوائدها (أهميتها) حماية الكائنات الحية من ضرر الأشعة فوق البنفسجية
أضرار وجوده بالقرب من سطح الأرض الأوزون الارضى يلوث البيئة ويضر الكائنات الحية
E  المركبات الهيدروكربونية :-تنتج من الاحتراق الغير التام للوقود
تسبب الضباب الدخاني وتضر بصحة الإنسان . أخطر المركبات البنزوبيرين الذى يسبب السرطان وينتج من احتراق مكونات البترول خصوصاً الثقيلة مثل الزيت والقار و قطران الفحم والسجائر
F الجسيمات والمعادن :- سبق دراستها
جهود الدولة: تقوم الدولة من خلال وزارة البيئة- وجهازها التنفيذي:-بإصدار القوانين والتشريعات البيئية لمكافحة التلوث ومراعاة الالتزام بنسب التلوث المسموح بها طبقاً لقانون رقم 4 لسنة 94 بشأن حماية البيئة ولائحته التنفيذية - وتنفيذ العديد من المبادرات للحد من التلوث
وسائل مكافحة تلوث الهواء
شهدت مصر تغيرات أدت الى تدهور نوعية الهواء مما يؤثر سلباً على صحة الإنسان-وتعمل الدولة على حماية الهواء من التلوث من خلال وزارة البيئة- وجهازها التنفيذى بوضع المعايير والاشتراطات البيئية وتفعيل قانون البيئة للحد من تلوث الهواء وتحسين نوعيته وقد تم تنفيذ العديد من الاجراءات التى تؤدى الى تحسين نوع الهواء ومنها:
1- التحكم فى الإنبعاثات الناتجة من مسابك الرصاص (بالتكنولوجيا النظيفة)ونقلها من القاهرة الى المنطقة الصناعية الجديدة بأبو زعبل بالقليوبية
2- فحص عوادم السيارات والتأكد من تطابق حدود الإنبعاثات بالحد المسموح به ويعمم فى باقى المحافظات
3-إنتاج البنزين الخالى من الرصاص منذ1977 لتقليل نسب التلوث (تبلغ نسب الملوثات الناتجة من المركبات26% لكى تلوث الهواء)
4-التوسع فى استخدام الغاز الطبيعى فى المركبات والصناعة (وقود صديق للبيئة)تم تحويل أتوبيسات النقل العام للعمل بالغاز الطبيعى .
5-إنشاء مناطق صناعية خارج الكتل السكنية (تقوم كل منشأه صناعية بمراعاة المعايير والشروط البيئية طبقاً لأحكام قانون البيئة)
6-حدد قانون البيئة إرتفاع المداخن عدة أمتار من أعلى المنشات المجاورة
7-(وضع استراتيجية نوعية للإدارة المتكاملة للمخلفات البديلة الصلبة) وضع خطة للتعامل مع مقالب القمامة والتراكمات منعاً للحرق المكشوف
8-التعاون مع الدول المانحة لـ مساعدة المنشات الصناعية لتوفيق أوضاعها البيئية واستخدام تكنولوجيا الإنتاج الأنظف
9-تبذل الدولة جهود كبيرة لـ تدوير المخلفات الزراعية والتخلص الأمن منها منذ 2001
تجربة (3)لبيان أثر المطر الحمضى على إنبات البذور
الأدوات المطلوبة
مطر حمضى صناعى- قلم شمع - مخبار مدرج - ورق عباد شمس - بذور - ورق ترشيح - فتات صخور مختلفة (حجر جيرى -طينى - رملى) قفازات بلاستيك - قلم - دفتر ملاحظات
خطوات العمل
1-أحضر كأسين وارتدى قفاز البلاستيك للحماية من الحمض
2-نضع فى الكأس الأول 25سم3 من ماء الصنبور - وفى الكأس الثانى25سم3من الحمض (نختبر الحموضة بورق عباد شمس)
3-نضع 50 بذرة فى كل كأس ونتركها طوال الليل (24ساعة)
4-نفحص البذور ونسجل التغيرات التى حدثت فى شكلها
5-نحضر طبقين ونفرش كل منهما بقطعة قطن ونغطيها بورقة ترشيح ثم نصب محتويات الكأس الأول فى الطبق الأول( المنقوع فى الماء )- ونصب محتويات الكأس الثانى فى الطبق الثانى (فى الماء المحمض )
6-نترك الطبقين بعد تغطيتهما طوال 24 ساعة أو لفترة كافية لإنبات البذور
7-نعد البذور التى نبتت فى كل طبق ونسجل النتائج فى الجدول التالى
المحلول المستخدم شكل البذور بعد النقع لمدة 24 ساعة عدد البذور فى كل طبق عدد البذور التى نبتت النسبة المئوية
ماء الصنبور PH=
ماء محمض بحمض مخفف PH=

8-أعد الخطوات السابقة باستخدام ماء محمض بحمض أكثر تركيزا ثم لاحظ اختلاف النتائج التى تحصل عليها








1- تلوث البحار المجاورة. 2- تلوث نهر النيل
فساد الماء : يؤدى نشاط الانسان الى تغير تركيب عناصر المجرى المائى فتصبح مياهه ملوثة وأقل صلاحية للاستعمال الطبيعى - وبزيادة تركيز العناصر الملوثة للماء إلى استهلاك الأكسجين المذاب به وبالتالي هلاك الأحياء المائية ، كما يتوقف نشاط البكتريا الهوائية فتتوقف عملية التنقية الذاتية ، وتنشط البكتريا اللاهوائية وتعمل على فساد طعم ولون ورائحة الماء.
1- تلوث البحار المجاورة :
أسباب خطورة التلوث البحري عن الجوى)علل التلوث البحرى أشد خطورة من التلوث الجوى؟)
أ –لان البحار أكثر قابلية للانتشار المباشر بفعل الأمواج و الرياح وعوامل المد والجزر فتختلط المياه بأستمرار اتصال المياه.
ب- انتقال الملوثات انتقال غير مباشرعن طريق حلقات السلاسل الغذائية
اكثر البحار تلوثا البحر المتوسط والاحمر والخليج العربى
أهم مصادر تلوث البحار (زيت البترول الصرف الصحى)
أ - زيت البترول أسباب تلوث مياه البحار بزيت البترول :-التسرب من الآبار البحرية أثناء التنقيب عن البترول أو الشحن وتفريغ السفن . وحوادث الناقلات - وحرب الخليج
أضرار تلوث البحار بزيت البترول :- ( ما هي أضرار….… ؟ )
1- الجالون يغطى حوالي أربعة أفدنه من المياه السطحية فيحجب اتصال الماء بأكسجين الهواء فيقل الضوء النافذ خلاله مما يهدد بهلاك الأحياء المائية .
2- تكوين مستحلب من البترول والماء يختلط بالمياه العميقة ، حيث يعمل على تركيز الملوثات مثل المبيدات والمنظفات الصناعية أو العناصر الثقيلة فتزيد من أثارها السامة فى منطقة التسرب
3-تدفع الرياح البقعة البترولية فى اتجاه رمال وصخور الشاطئ، فتلوثه ويفقد جماله
4-بعد تبخر الأجزاء الطيارة ، وتكوين المستحلب تتبقى الأجزاء الثقيلة طافية على الماء حيث تتحول بفعل الأكسجين والبكتريا إلى كرات سوداء مختلفة الأحجام تسمى كرات القار التي تنتشر أو ترسب فى القاع (كمية كرات القار فى البحر المتوسط 10 مجم/ م2)
5- تهلك المركبات الهيدروكربونية (المتطايرة أو القابلة للذوبان) اليرقات والبويضات والهائمات فتحطم سلاسل الغذاء.
6- تخزن المركبات الأكثر ثباتا فى كبد ودهن الحيوانات البحرية ،فتسبب أوراما خبيثة للإنسان بتغذيته عليه
مكافحة التلوث البترولي : ( اذكر طرق مكافحة تلوث البترول ؟ )
1- استعمال حواجز عائمة لمنع انتشار الزيت فى حاله الأمواج الهادئة .
2- الشفط بمضخات إلى خزانات على الشاطئ أو فى السفن وإعادة فصل البترول عن الماء
3- رش مواد ماصة على البقعة لكى تتشبع بالبترول ، ثم تجمع حيث يستعاد البترول منها .
4-نشر مسحوق عالى الكثافة على الزيت للالتصاق به وترسيبه للقاع
5- تشتيت البقعة بفعل مركبات تجزؤها إلى دقائق صغيرة بتقليل التوتر السطحى وهذه الطريقة شائعة مع أنها ضارة بالأسماك
6- حرق بقعة الزيت بتوجيه اللهب عليها وازالتها ، وهذه الطريقة ضارة بالأحياء السطحية .
7- استعمال انواع من البكتريا لها القدرة على تحليل مخلفات البترول وتخليص البيئة منها .
ب- الصرف الصحى :-
يطلق على البحر المتوسط أحياناً ( مجمع المجارى والقمامة . عــــلل ؟ )
تلقي المدن الساحلية فضلات غنية بالمواد العضوية والكائنات الدقيقة والفيروسات بعد المعالجة الابتدائية أو بدونها مما يسبب تلوث بيولوجيا أدى الى التلوث البيولوجى والكيميائى وانتشار الكثير من الأمراض الخطيرة نتيجة تناول أحياء بحرية ملوثة
أما المدن المصرية يتجه الصرف الى البحر المتوسط والبحيرات الشمالية والمناطق الصحراوية
طرق معالجة الصرف الصحى
المعالجة الابتدائية المعالجة الثانوية المعالجة الثلاثية
إمرار مياه المجارى على صهاريج الترسيب والترشيح لإزالة معظم المواد العالقة والرواسب تدفع المياه الى أحواض تهوية حيث تتم أكسدة بيولوجية للمواد العضوية. ويمكن إلقاء الماء فى البحر أو فى زراعة أشجار خشبية أ- إزالة المركبات والفلزات والأملاح
ب- إمرار الكلور للتطهير وقتل ما بها من بكتريا وفيروسات ضارة .
جـ- إزالة الروائح الكريهة
ء- ويجرى تحليل بيوكيميائي
وتستخدم هذه المياه فى اغراض الشرب والزراعة والرى
@ يجب سرعة إنقاذ بحيرتي مريوط والمنزلة من شدة التلوث
2- تلوث نهر النيل :-
يتعرض ماء نهر النيل وفروعه والترع والمصارف لأنواع الملوثات الآتية :- تنتج عن :-
1- يحتوى ماء الصرف الزراعى على بقايا مبيدات الحشرات الأعشاب والقواقع، وهى مركبات سامة وأسمدة
2- يحتوى ماء الصرف الصناعى على مركبات ومعادن ثقيلة مثل الزئبق والرصاص والكادميوم والماء الساخن
3- يحتوى ماء الصرف الصحى على مركبات عضوية وأملاح وكائنات دقيقة متنوعة
أثر السدود والخزانات على تلوث مياه النيل ( كان فيضان النيل قبل إنشاء السد العالي يعمل على تنشيط حركة الماء وتقليبه مما ينشط البكتريا الهوائية فتستطيع تحليل المركبات العضوية(الأكسدة البيولوجية)
أهم ملوثات مياه النيل
أولاً:- المخلفات الصناعة
1- تؤدى الى ارتفاع درجة الحرارة فى الماء (تلوث حرارى) ويؤدى الى قلة الأكسجين وهلاك الهائمات البحرية واختلال سلاسل الغذاء
2- المعادن الثقيلة تخفض قدرة البكتريا الهوائية على التنقية الذاتية للماء فتتراكم الملوثات وعند سقوط المعادن الثقيلة الى القاع الطيني فتعمل البكتريا الهوائية على تحويل الزئبق ألي أيونات ميثيل الزئبق ، وانتقال هذه المواد خلال سلاسل الغذاء وتسبب تسمم الإنسان عند تغذيته على أسماك ملوثة.
3- يتوقف مقدار الضرر الناتج فى النظام البيئى على
أ-حجم ومحتوى المخلفات ودرجة تركيزها بالنسبة لحجم المسطح المائى
ب-خصائص المسطح المائى ( درجة الحرارة وحركة الماء ودرجة العكارة وتركيز الأكسجين والهائمات)
ثانيا- مخلفات الزراعة ( الصرف الزراعي وما يحمله للنهر من ) :-
1- بقايا الأسمدة الكيمائية ومبيدات الحشرات والفطريات والأعشاب والقوارض ، نتيجة استخدامها بكثرة ، لزيادة إنتاج المحاصيل وحمايتها من الآفات .
2- تلوث المجارى المائية نتيجة إعداد المبيدات وغسيل معدات الرش بها
ظاهرة ( التراكم أو التركيز البيولوجي ) (انتقال المبيدات المعقدة التى لا تتحلل وذ1ت السمية العالية خلال سلاسل الغذاء فتزداد وتتراكم فى الحلقات الغذائية الأخيرة وتسبب أضرار بالغة)
بعض أمثلة للتركيز البيولوجي:-
1- وجود آثار من مبيد ( D.D.T) متراكما بعد سنوات من استخدامة فى أجسام بعض حيوانات القطب الجنوبي .
2-ثبت ان الطيور آكلة الأسماك كالعقاب والنورس تتركز فى اجسامها جرعات كبيرة من هذه المبيدات داخل كبسولات دهنية تخرج فى بيضها وتسمم الجنين ، كما ان هذه المبيدات تقلل من
صلابة قشرة البيض فتتحطم خلال وضعها مما يهددها بالانقراض (علل؟)
3- وصول المبيدات الى الإنسان تسبب له أمراضا فى الكبد والدم والجهاز الهضمي وتؤثر على الجنين خلال الحمل
أضرار المخصبات الكيميائية أكثر المخصبات ضرراً بالبيئة (مركبات الفوسفات والنترات )
A - مركبات الفوسفات: ترسب بعض الفلزات النادرة التي يحتاجها النبات مثل النحاس فيختل نموه. كما إنها تبقى طويلاً دون تحلل
B - مركبات النترات تتسرب الى الانهار والبحيرات والمياه الجوفية وعندما يتزايد تراكمها داخل جسم الإنسان تسبب التسمم الدموي وزرقة الأطفال.
ظاهرة الإثراء أو التشبع الغذائي فى البحيرات زيادة الفوسفات والنترات تؤدى إلى زيادة أعداد الطحالب ويتبعها زيادة الأشكال الحيوانية التى تستهلك الأكسجين ثم تهلك، فتزيد المركبات العضوية لدرجة التعفن بفعل البكتريا اللاهوائية )
ثالثا- المنظفات الصناعية :- تحتوى على مركبات ثابتة غير قابلة للتفكك البيولوجي فى الماء، لذلك تعرف (بالمنظفات العسرة) عكس الصابون القابل للتفكك البيولوجى فى الماء
أضرار المنظفات الصناعية تلوث الماء و تحتوى على نسبة عالية من الفوسفات لذلك تزيد من حالة التشبع الغذائي
جهود الدولة لحماية نهر النيل تعتبر الموارد المائية فى مصر من أهم عناصر المنظومة البيئية ولأنها محدودة كان لزاما على الدولة وضع القوانين والتشريعات لحماية نهر النيل
1- القانون رقم 48 لسنة 1982 لحماية موارد المياه فى مصر من التلوث
2- القانون رقم 4 لسنة 1994 بشأن حماية البيئة ولائحته التنفيذية يحدد نسبة التلوث المسموح بصرفها على النيل
3- تقوم وزارة الزراعة باختيار المبيدات والمخصبات التى لا تلوث المجارى المائية
4- إلزام المنشات الصناعية بتركيب وحدات معالجة مياه الصرف الصناعى قبل صرفها فى النيل
5- تقوم وزارة الدولة لشئون البيئة وشرطة المسطحات المائية بحملات التفتيش على الأنشطة المختلفة على
المجارى المائية وإزالة أسباب التلوث
طرق مكافحة تلوث مياه النيل :-
1-إلزام المصانع بصرف المخلفات بعد معالجتها وحجز المواد السامة.
2- استخدام المبيدات الأقل سمية تفضل المقاومة الميكانيكية والبيولوجية للآفات
3- استخدام الأسمدة العضوية 4-استخدام المنظفات القابلة للتحلل مثل الصابون
5- عدم إلقاء الفضلات والقمامة والجثث
6- مراقبة التغيير فى المياه بواسطة مؤشرات البيئة { كائنات حية حساسة لأى تغير فى طبيعة الماء .ويعتمد عليها فى قياس درجة نقاوة الماء. }
7- توعية الجميع فى أهمية المحافظة على نهر النيل.
الملوثات التى تسبب نقص الاكسجين الذائب فى الماء (دور أول 2012)
1-المخلفات الصناعية الساخنة 2- المنظفات الصناعية(الفوسفات النترات) 3- الاسمدة الكيميائية
4- المخلفات الزراعية 5-زيت البترول6- نقص الهائمات النباتية
ثالثا : التلوث الإشعاعي :-
الإشعاع ذو طبيعة تراكمية تختلف أثاره الضارة:-بإختلاف المصدر - شدته- طول مدة التعرض له
وحدة الإشعاع هى (الريم) أقصى مسموح به حد 5 ريم يومياً زيادته تسبب السرطان
الريم : وحدة قياس الإشعاع ، وتكافئ واحد رونتجن من أشعة إكس .
مصادر الإشعة 1-عيادة الكشف والعلاج الطبى 2--الأشعة الكونية 3-.-حوادث المفاعلات والانفجارات النووية.
نوع الأشعة طبيعتها تأثيرها
1- تحت الحمراء أشعة غير مرئية تصدر من الشمس لها تأثير حراري.تسبب ارتفاع الحرارة
2- الأشعة فوق البنفسجية أشعة غير مرئية تصدر من الشمس تستخدم فى التعقيم، وعلاج الأمراض لها تأثير فسيولوجي ،تسبب سرطان الجلد

3- أشعة التلفزيون ينطلق من التلفزيون عند تشغيلة أشعة مؤينة وأحياناً أشعة إكس تصيب الجسم بالضرر- تلهب شبكية العين عند زيادة التعرض لها.
4- أشعة اكس (X) أشعة مؤينة قصيرة - تخترق الأجسام تستخدم فى الكشف عن الكسور والأمراض العميقة زيادة التعرض لها يسبب فقر دم- وتهتك فى الجلد- وسقوط الشعر- والعقم
5- أشعة الليزر (ضوء مركز) أشعة كهرومغناطيسية مرئية متجانسة ومتماسكة عالية الطاقة. ضارة فى الطب والصناعة لتأثيرها الحراري الضار على كل من العين والجلد
6- الأشعة النووية جسيمات ألفا ( α ) وبيتا(β ) وأشعة جاما (γ ) تنتج من التفاعل و الانشطار النووي فى التجارب والمفاعلات النووية 1- تسبب حروقاً وأورماً وزيادتها قاتلة .
2- الغبار النووي الناتج من الانفجار النووى يحتوي على نظائر مشعة فعند سقوطها على الأرض تدخل فى سلاسل الغذاء حيث تصل إلى الإنسان فتدمره
3- التفجيرات النووية تحت الأرض تلوث المياه الجوفية التى تحملها إلى السطح.

لتجنب أخطار المفاعلات:توجد معارضة فى إنشاء المفاعلات الذرية لخطورتها ( حادث انفجار مفاعل تشرنوبل )
ناقش هذه العبارة؟ بسبب 1- خطر نفاياتها المشعة وصعوبة التخلص منها
. 2- يصاحبها تأثير حراري ضار على المياه
3- دفنها فى الصحراء أو فى أعماق المحيطات يشكل خطراً على البلاد المجاورة


أسبابه 1- محطات الراديو والتليفزيون 2-شبكات الضغط العالي والمحولات الكهربية.
3- الموجات الصغيرة ( الميكروويف ) المستخدمة فى الاتصالات الهاتفية والموجات الكهرومغناطيسية.
أضراره
1- أرق وإجهاد وصداع وآلام فى الجسم دون سبب واضح نتيجة تداخل الموجات مع الجهاز العصبي وعمل المخ.
2- تدل المؤشرات الأولية من التجارب التي تجرى على الحيوانات التجارب أنها تسبب:
أ- أمراضاً بالدم ب- خللاً بالهرمونات. جـ- اضطرابا بالجهاز العصبي.
طرق الوقاية من التلوث الكهرومغناطيسي :-
1- عدم التعرض كثيراً للمجالات الكهرومغناطيسية التي تحيط بأجهزة التليفزيون والكمبيوتر .
2-عدم إقامة المساكن قرب شبكة الضغط العالي وأبراج الكهرباء (عـــلل؟) للوقاية من التلوث الكهرومغناطيسى



أسبابه:- الأدخنة والحرائق والأتربة والغازات الناتجة من الأسلحة المختلفة خاصة الأسلحة الكيماوية والبيولوجية المحرمة دوليا باتفاقية جنيف عام 1952 .
A- الأسلحة الكيماوية مواد أو مركبات كيميائية ضارة وقاتلة لمن يلمسها أو يشمها أو بتداولها حيث تسبب له الضرر أو الموت وهى قد تكون غازية أو سائلة (سريعة التطاير) أو صلبة (وهى محرمة دوليا منذ اتفاقية جينيف عام 1925
الكيماويات شائعة الاستعمال فى الحروب
المواد الكيميائية خواصها تأثيرها
1- غاز الأعصاب عالى السمية - عديم اللون والرائحة فلا يمكن اكتشافه - لذلك فهو أخطر الأسلحة الكيميائية(علــــل؟) يوقف إنزيم (كولينستريز) وبذلك يتوقف نقل الإشارات العصبية محدثاً الشلل والموت
2- غاز الخردل
من القنابل المسيلة للدموع - رائحة الثوم والبصل (عضوية كبريتية)
-رائحة السمك والصابون (عضوية نيتروجينية) التهاب الجهاز التنفسي والهضمي - تورم العينين وتقرح الجلد - غزو الأمراض الجرثومية للجسم
3- غاز الفوسجين
مسيلة للدموع - له رائحة القش المتعفن
(من القنابل المسيلة للدموع) غاز خانق يسبب سعال شديد - التهاب العينين - دموع بغزارة
4- غاز سيانيد الهيدروجين -غاز نفاذ الرائحة -يعطل إنزيمات الأكسدة الخلوية - يسبب الشعور بالاختناق ، والحاجة إلى الهواء .
حالتها : غازية أو سائلة سريعة التطاير أو شبه صلبة أو صلبة سريعة الانتشار وتعمل الرياح
على انتشارها - وتطلق من الطائرات أو فى أوعية مثبته بالقذائف .
وتختلف الغازات فى تأثيرها : فمنها المسيل للدموع ، والخانق ، والتي تسمم الدم أو تسبب القروح والقيء والهلوسة .
B - الأسلحة البيولوجية تحتوى على جراثيم أو سمومها وتؤدى إلى انتشار الأمراض فى نطاق واسع . -وأشهرها سم البتيولينم ( فعاليته 100 مرة قدر سمية غاز الأعصاب )
الوقاية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية Sad ارتداء أقنعة لها مرشحات تحتوى على
فحم نباتى لتنقية الهواء من السموم قبل وصولها إلى الأنف أو الفم أو العينين ) .

سبق دراسته فى الصف الأول الثانوى


إن جمال البيئة ونظافتها تبعث البهجة والسرور للبشر فيؤثر على الإنسان وسلوكه ويزيد الإنتاج
وللأسف يشوه هذا الجمال بعض الأفراد بالسلوك العدواني مما يؤدى إلى التلوث البصري والجهل بأصول الذوق أكثر من الفقر ( فمن الناس من يكون فقير ولا يفرط فى نظافته )
مظاهر تلوث جمال الطبيعة :
1- إلقاء القمامة والمخلفات الصلبة أو تركها على جوانب الطرق أو على ضفاف الترع وشواطئ الأنهار والبحار
2- بقايا عمليات البناء والإنشاءات التي تترك فى الطرق .
3- آثار الحفر وتركيب التوصيلات الكهربائية أو المياه أو المجارى دون ردمها وتسويتها
4-إقامة المشروعات العشوائية ، مثل إنشاء المصانع والمعامل الضخمة وسط المزارع أو المساكن دون تخطيط للمستقبل مما يضر بالبيئة ويسبب العديد من المشاكل .
5- تصاعدت مشكلة القمامة فى السنوات الاخيرة فى المدن والقرى على حد سواء
ناقش هذه العبارة بسبب زيادة السكان مما ادى الى زيادة المخلفات المتولدة وتراكمها مثل المعلبات والاطعمة المحفوظة والمنتجات الورقية والبلاستيك وغيرها من المواد الغير قابلة للتحلل فتبقى طويلا وتتراكم فى البيئة
كيف نحافظ على جمال البيئة ؟
1- تنمية الوعى البيئى لدى الجماهير وتوفيروسائل نشر الوعى القدرات الفنية للجماهير وكذلك حب الطبيعة وتناسقها
2- توفير الوسائل الحديثة لجمع القمامة وفرزها وتصنيعا وإعادة استخدامها .
3- تكاتف جميع دول العالم فى المحافظة على سلامة البيئة لأن الضرر يصيب الجميع .
وقد برزت فكرة أن كوكب الأرض يشبه سفينة فضاء نحن ركابها يجب الحفاظ عليها
والتهاون في نظافتها و حمايتها يسبب نسفها .
دور وزارة شئون البيئة تقوم بالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية والمحافظات بوضع استراتيجية قومية للادارة الامنه للمخلفات -وتعمل على زيادة المساحات الخضراء
-وتقوم حاليا بتنفيذ مشروع الحزام الاخضر حول القاهرة
دور الفرد فى حماية البيئة
تطور علاقة الإنسان بالبيئة منذ أن خلق الله الإنسان وهو مرتبط بالبيئة وتطورت حضارته بارتقاء استخدامه هذه البيئة وقد مر بعدة وراحل وهى :
أولاً مرحلة الجمع :-
1- اقتصرت هذه المرحلة على جمع الإنسان لطعامه من النباتات البرية المحيطة به (ثمار - درنات - أوراق
2- هذه المرحلة لا تتطلب مجهودا أو فكرا .
3- تأثير الإنسان على بيئته محدود مثل غيره من الأحياء .
ثانياً : مرحلة الصيد والقنص :-
1- هذه المرحلة تحتاج إلى جهد عقلي وبدنى فى مراقبة الحيوانات يومياً وموسمياً وإعداد أدوات الصيد المناسبة
2- أدت إلى نمو فكر واداء الانسان وأهم ملامح المرحلة اكتشاف النار واكتشف النار .
ثالثاً : مرحلة الرعي واستئناس الحيوانات :-
1- هيأت مزيدا من استخدام القدرات العقلية ، فى دراسة مظاهر البيئة ، وسلوك الحيوان المستأنس .
2- صاحب هذه المرحلة تحولات حضارية واجتماعية أدت إلى ( مرحلة الزراعة والاستقرار ) .
رابعاً : مرحلة الزراعة :-
1- استخدم الإنسان الألياف النباتية فى صناعة ملابسه بدلا من جلود الحيوانات أو النباتات البرية
2- استخدم ماء النهر فى الري ، وللتحكم فى المياه الموجودة أقام السدود والقنوات والبحيرات
3- استحدث آلات للرى والحر والحصاد . وتطورت معرفته بالزراعة مثل معرفة المناخ المناسب لكل محصول والتربة المناسبة له ، وطرق تخزين الحبوب وتربية الحيوان .
4- شيد المساكن والقرى والمدن المجاورة لزراعته واستحدث أساليب للزراعة وتربية الحيوان
خامساً : مرحلة التصنيع :-
1- بداية مرحلة دخول الإنسان عصر التكنولوجيا ، فاستحدث فى بيئته وسائل التدفئة والتبريد والإضاءة والمواصلات ، واستخدم مصادر الطاقة كالفحم والبترول والطاقة النووية .
2- سيطر الإنسان على البيئة ، وأخل بالتوازن ، وألقى بالملوثات والنفايات التي تفوق استيعابها
3- استحدث ملوثات كيميائية مدمرة للبيئة لا تتحلل ولا تدخل فى الدورات البيوجيوكيميائية




دور الفرد نحو البيئة :
أن تربية الأبناء منذ الصغر على حب البيئة والمحافظة عليها وحسن استثمار مواردها والعمل على تطويرها أمر ضرورى فى جميع مراحل التعليم وخارج المؤسسات التعليمية(وسائل الأعلام- الإذاعة التليفزيون-الجرائد)
التربية البيئية :-( وهى عملية إعداد الفرد للتعامل السوي مع البيئة للانتفاع بها والمحافظة عليها وتطويرها
- ويتم ذلك بطريقتين :
أ – التربية النظامية : فى المدارس .
ب- التربية غير النظامية : عن طريق وسائل الإعلام ( كالإذاعة والتليفزيون ) لجميع أفراد الشعب ( والصحف ) للقارئين .
إدراك الفرد لحقه فى المعيشة فى بيئة غير ملوثة ، وواجبه نحو توفير هذا الحق للآخرين ، وذلك بعدم تلويث هذه البيئة ، وإدراك أن البيئة ومصادرها ملك للجميع فلا يسرف فى استخدام ما تنتجه البيئة من هذه المصادر التى تعتبر ملك للجميع


عدل سابقا من قبل Admin في السبت 18 أغسطس 2012, 13:13 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alifaz.4umer.net
Admin
Admin


عدد الرسائل: 34
تاريخ التسجيل: 29/01/2008

مُساهمةموضوع: الباب الرابع بعد التعديل   السبت 17 سبتمبر 2011, 15:04


استنزاف الموارد البيئية وانقراض الأنواع

أصبح استنزاف الموارد البيئية وإهدار مقومات البيئة مشكلة ملحه يجب التصدي لها لوقفها وعلاج آثارها
وجوانب المشكلة عديدة مثل سوء استخدام الإنسان للموارد . التجريف والزحف العمراني على الغابات والأراضي الزراعية- وأثر ذلك فى انقراض الأنواع الحية ......وأهم جوانب الاستنزاف:-
أولاً :- مشكلة استنزاف الموارد الطبيعية :-
أ- التفاعل بين الإنسان والبيئة منذ قديم الأزل- والبيئة تلبى البيئة طلباته و تعمل على إشباع رغباته واحتياجاته ولكن مع الزيادة السكانية أزداد الضغط على البيئة باستنزاف مواردها.
ب- سوء استخدام مصادر البيئة ( لذلك يجب الاقتصاد فى الاستهلاك ) .
جـ - يعانى الإنسان حالياً من الإسراف فى استغلال الموارد البيئية حتى أوشك الكثير منها على النضوب
ومن مظاهر استنزاف الموارد الطبيعية :-
1- استنزاف التربة الزراعية :-
نشأتها :- بفعل ترسب ما يحملة نهر النيل من طمي جبال الحبشة خلال ملايين السنيين
وكان المصري القديم يزرع مرة واحدة فى العام بعد الفيضان ويزرع محاصيل متنوعة .وقد تعلم من واقع خبرته ألا يزرع نفس النوع مرتين عامين متتاليين فى نفس الحقل بل ينوع
مظاهر استنزاف التربة
أ-تعميم الزراعة وحيده المحصول (زراعة محصول واحد على نفس التربة سنوات متتالية): وهذا يؤدى إلى إنهاك التربة ونقص بعض العناصر الغذائية للنبات (إلا أن فوائدها مؤقتة)
ب- استخدام الأسمدة الكيميائية بدلاً من الأسمدة العضوية(حيث إنعدمت تماما من المزارع ذات الزراعة وحيدة المحصول) مما أدى إلى تدهور التربة وتجعلها أكثر تعرضاً للانجراف
*بينما الأسمدة العضوية تعمل على :- تنشيط عمل الكائنات الحية الموجودة فى التربة فتدخل فى سلسلة الغذاء وتكسب التربة خصائص فيزيقية مرغوبة .
جـ- الإفراط فى استخدام المبيدات الحشرية والفطرية كان السبب فى(أدى الى)
1- موت حشرات نافعة كانت تخلصنا من الحشرات الضارة التي تحولت إلى آفات زراعية
2- فقد البكتريا العقدية لمميزاتها الوظيفية والشكلية ( وهى تثبت النيتروجين الجوى ) .
3- موت ديدان الأرض التي تقوم بتهوية التربة وتوفير النيتروجين داخلها للبكتريا العقدية

2-الرعي الجائر :-
فوائد المراعى الطبيعية ( توفر الغذاء للماشية التي يربيها الإنسان ويعتمد عليها فى الحصول على الغذاء البروتينى) .
بينما يؤدي الرعي الجائر إلى
أ – تدهور النبات الطبيعي الذي يتبعه تدهور التربة والمناخ المحلى - ثم سهولة تعرية التربة والانجراف الشديد بمياه الأمطار والرياح .
ب- تحويل المراعى إلى أرض قاحلة غير قادرة على امتصاص ماء المطر وتصبح تربة جافة .لعجزها على امتصاص مياه الأمطار خاصة عند المنحدرات
أمثلة :- تدهور بادية السعودية التى تحولت ألي منطقه متدهورة بفعل الرعى الجائر خلال قرون - ومراعى الساحل الشمالي على البحر المتوسط أصبحت جدباء .
3- الإسراف فى قطع الأشجار س ما هى جوانب رد الفعل الذي ينعكس على الإنسان من القطع الجائر للأشجار؟
فائدة الأشجار للبيئة الآثار المترتبة على قطع الأشجار الجائر
أ- فى المناطق الصناعية :- مصفاة لغاز CO2 وتمدنا بغاز O2
ب- في المناطق الزراعية :- مصدات للرياح – توفير الظل والأخشاب.
جـ- في الغابات أ- تكوين الدبال من الأوراق المتساقطة يغذى التربة ويحافظ على خصوبتها
ب- تأمين درجة حرارة ثابتة للحيوانات البرية داخل الغابة -جـ - مأوى للطيور والحيوانات
ء- مصدر للأخشاب لصناعه الورق - جوانب رد الفعل الذي ينعكس على الإنسان من القطع الجائر للأشجار:-
1- نقص المواد الأولية اللازمة لكثير من الصناعات مثل الأخشاب والورق والألياف الصناعيه
2- تشرد حيوانات الغابة والقضاء على النظام الأيكولوجى
3-تعرض المناطق المحيطة بالغابات المستنزفة للسيول
4- إفقار التربة لتعرضها إلى عوامل الجفاف
والغابات مورد متجدد يقطع الإنسان أشجارها للحصول على الأخشاب والسيليلوز لصناعة الورق والأثاث
وقد أدى القطع الجائر ألي تدهور الغابات فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجفاف بيئتهما ويظهر هذا فى سوريا ولبنان والأردن والجزائر وتونس والسودان حيث يلاحظ اثر الجفاف على النبات الطبيعى والمحاصيل الزراعية وعلى حياة الإنسان
والعلاج لذلك :- يجب ترشيد قطع الأشجار مع زراعة أشجار بديلة للتي تقطع وبذلك نحافظ على الغابة كنظام بيئي اكثر النظم البيئية استقراراً


4-الاستهلاك المتزايد للماء :-
يشكل الماء العذب(1% )من المياه على الأرض- مياه البحار والمحيطات (97%) - الثلوج القطبية والثلاجات(2%) - فنسبة المياه العذبة اللازمة للكائنات الحية محدودة جداً وهو الذي تقوم عليه حياه
جميع الكائنات الحية فى النظام الإيكولوجى
- ونهر النيل شريان الحياة لمصر ولبعض الدول الأفريقية وقد عقدت الاتفاقيات التى تسمح ( لكل دولة بأخذ نصيبها من ماء النهر).
وسائل الإسراف فى استخدام الماء وسائل ترشيد الاستهلاك
أ- الزيادة المستمرة فى أعداد السكان أ-الحد من النمو السكاني المتواصل
ب- الري بالغمر . ب-الري بالتنقيط
جـ- الاستخدام الآدمي غير الرشيد . جـ-عدم الإسراف فى الاستخدام الشخصي للماء
وبذلك يتوافر كميات من ماء النهر تستخدم فى زراعة مساحات جديدة .
5- الصيد الجائر للحيوانات البرية ( الفطرية ) :
أدى الصيد الجائر إلى :-
1- اختفاء 45 نوعا من الطيور ( القرن 19، 20 )بسبب استخدام الشباك والأسلحة المتقدمة
2- اختفاء 40 نوعا من الثدييات فى نفس القرنين .
3- اختفاء أنواع معينة من الأسماك – خلو بحيرة أو نهر من الأسماك .
- واختفاء الحيوان(انقراضه) نتيجة قتل أو صيد مجموعه منه ألي الحد الذي تصبح فيه أعدادها غير قادرة على استمرار التكاثر
أسباب الصيد والقتل :-للحيوانات البرية والبحرية الى أنها
1- مصدر للغذاء . 2- توفير الكساء من الحيوانات البرية ( فراء حيوانات المنك ) .
3- ما فعله الأمريكان فى الجاموس الأمريكي ( البيسون ) حيث قتلوا الملايين منه.
6- استنزاف المعادن :-
المعادن هي موارد غير متجددة يستعملها الإنسان فى شتى نشاطات حياته (حديد - نحاس - ألمونيوم - قصدير - ذهب - بلاتين ……….) وغيرها من كنوز القشرة الأرضية
أسباب الاستنزاف توفير المعادن(العلاج)
1- زيادة السكان
2- التقدم التكنولوجي :- مما أدى إلى زيادة الطلب والاستهلاك ( نصيب الفرد من المعادن (سيارات .أدوات منشات. نقود) يزداد بسرعة هائلة ثلاثة أمثال زيادة السكان 1- استخدام البدائل مثل اللدائن لان كمية المعادن فى الأرض تتراجع بسرعة
2- إعادة الاستخدام ( صهر المعادن المستعملة وإعادة تشكيلها ) .

7- استنزاف الوقود الحفري :-
الفحم والبترول والغاز الطبيعي ( موارد غير متجددة ) توجد فى البيئه بكميات محدودة
الفحم :كان له الصدارة فى القرن الماضى باعتباره الوقود المستخدم فى الصناعة بعد اختراع الآلة البخارية
البترول حل محل الفحم ( فى آلات الاحتراق الداخلي ) .
الغاز الطبيعي : يستخدم حالياً كوقود غازي فى المنازل والمصانع .
مميزات البترول التي جعلت له الصدارة :- (س عــــلل يفضل البترول عن الفحم ؟ )
1-قيمته الحرارية أعلى من الفحم . 2- قلة تكاليف استخراجه عن الفحم .
3- سهولة نقلة وتخزينة وتموين البواخر والقطارات والطائرات لأنة سائل.
4- ملائم للاستعمال فى آلة الاحتراق الداخلي ( الموتور ) .
أهمية البترول.مصدر للطاقة ( يزداد الاستهلاك فى الدول المتقدمة بنسبة 3% سنوياً ) ومن ثم يقدر أن الاستهلاك يتضاعف كل 10 سنوات
( البترول عصب الحياة اشرح العبارة ) [ عـــلل استخدام البترول كوقود استنزاف لمورد بيئي هام ؟ ] لأنه مصدر وأساس للصناعات البتروكيميائية مثل صناعة : الألياف الصناعية -الدواء - الأصباغ - الطلاء - أكياس التعبئة والمنظفات والكثير من مستلزمات الحياة . لذلك استنزافه يؤدى الى نضوبه مما يسبب كثير من الضرر للإنسان
للمحافظة على الوقود الحفري :-وقد تمكن العلماء من توليد الطاقه من الوقود النووى فزاد البحث عن اليورانيوم وانشأوا المفاعلات ولكن استخدامها قليل بسبب التكاليف الكبيره والاحتياطات الواجب توافرها –ولجأوا ألي مساقط المياه والرياح وطاقه المد
وأنسب مصادر الطاقة في مصر: الشمس والرياح لتوافرهما طوال العام- ولذلك تبذل الجهود للاستفادة بهما
8- تجريف التربة الزراعية : ( إزالة الطبقة العليا من سطح التربة لصناعة الطوب الأحمر ) وهى عملية تخريب سعياً وراء الكسب السريع .
مخاطر التجريف:- أنه يقضى على التربة الخصبة فتصبح غير صالحة فى الوقت الذى تكرس الدولة جهودا لزيادة المساحة الزراعية التي أصبحت لا تكفى حاجة السكان من المحاصيل . والتربة فى مصر لا يمكن تعويضها حالياً لأن السد العالي منذ بنائه يقوم بحجب الطمي –
دور الدولة :- سنت القوانين الصارمة لمنع صناعة الطوب الأحمر بداية من أغسطس 1985 م وأقامت مصانع لصناعة الطوب من الأسمنت والطفلة وغيرها إنقاذاً للتربة الزراعية من التدمير
9- الزحف العمراني ( أى بناء المساكن والمصانع على الأرض الزراعية ) .
ومن أسباب ذلك :- زيادة السكان أكثر من مليون وربع سنوياً ومعها زادت الحاجة إلى :-
أ - المأكل - الملبس - المسكن ب- الخدمات ( المدارس - المستشفيات -… )
رغم استصلاح الأراضي (مشروعات الدولة ) فقد زحف السكان بالبناء على الأرض الزراعية
فنجد أن : ما يستصلح يضيع مقابلة أراضى خصبة وفيرة الإنتاج فأدي إلى اتساع المدن على حساب الزراعة
أدى الزحف العمراني إلى ضياع حوالي 30.000 فدان سنوياً من الأرض الزراعية .
العلاج :وعلاج مشكلة تكدس السكان فى شريط وادى النيل الضيق
1- إنشاء المدن الجديدة فى الصحراء ( مع توفير الخدمات - المدارس والمرافق - )
2- تحريم البناء على الأرض الزراعية.
مواجهة مشكلة تناقص الموارد :-
س وضح كيف يمكن علاج مشكلة تناقص الموارد
أ- ترشيد الاستهلاك : ب- استخدام البدائل
1- ترشيد الاستهلاك الشخصى للماء .
2- ترشيد استهلاك البترول والبحث عن بديل
3- ترشيد استهلاك المبيدات و الأسمدة وتفادى أضرارها
4 -تجنب الرى بالغمر والرى بالرش أو التنقيط
5- تجنب القطع الجائر وغرس أشجار جديدة بدلاً من التى يتم قطعها للحفاظ على الغابة كمصدر متجدد للأخشاب والسيليلوز والحفاظ على توازنها
6- عدم إنهاك التربة بنوع واحد من المحاصيل وإتباع نظام الدورات الزراعية 1- استخدام طاقة الشمس بدلاً من البترول
2- استخدام الفحم بدلا من البترول لتوافره مع حل مشكلة التلوث الناتج منه
3- استخدام الطاقة النووية بدلاً من البترول مع توفير الاحتياطات لحماية البيئة
4- استخدام سيارات تسير بالكهرباء بدلا من البترول
5-استخدام البلاستيك بدلاً من المعادن
6- استخدام الألياف الصناعية بدلاً من القطن
فى صناعة المنسوجات لاستخدام الأرض لزراعة الحبوب
جـ- إعادة استخدام الموارد اعادة التدوير
ء – تحويل بعض المخلفات إلى موارد
1 - صهر هياكل السيارات والخردة لإعادة استخدامها بعد تشكيلها
2- إعادة استخدام زيوت السيارات بعد معالجتها
3- معالجة ماء الصرف الصحى لإعادة استعمالة للرى والزراعة 1- تحويل المخلفات العضويةالتى تشكل75% بالقمامة
الى سماد عضوى
2- تحويل مخلفات الحيوان إلى غاز الميثان كوقود (بيوجاز)
3- تحويل المخلفات الزراعية لصناعة الورق والعلف والأسمدة
4- تحويل المخلفات الثانوية فى الصناعة إلى منتجات تدخل فى صناعات أخرى



ثانياً :- مشكلة انقراض الأنواع
مفهوم الانقراض وأسبابة : ينشأ الكائن الحي خلال سلسلة من عمليات التطور (خلال ملايين السنين) حتى يأخذ مكانه ويستقر وضعه فى النظام البيئي
الانقراض هو (تناقص أعداد أفراد النوع الواحد باستمرار مع عدم تعويض ذلك الفقد بالتكاثر حتى يختفي النوع تماما ويترك مكانه خاليا فيسبب إختلال التوازن البيئي وفقد نهائي لذلك النوع بشكل لا يعوض ) .
أمثلة على الانقراض :-
1- البيئة الاستوائية : تعتبر أكثر الأنظمة البيئية ثراء فى الأنواع الحية ( نباتية وحيوانية ) وبذلك تتكون شبكة غذائية مترابطة متوازنة تؤدى إلى التوازن الطبيعي
عند إزالة أجزاء منها وإنشاء مزارع أو قرى أو طرق مكانها فإن ذلك يعتبر تدمير للنظام البيئي فتتعرض تلك الأحياء للهلاك و الانقراض النهائي أي تختفى من الوجود تماما.
2- فى الصحراء : يؤدى صيد بعض الأنواع النادرة إلى اختفائها تدريجيا حتى درجه الاندثار.
3- حدوث تدهور بيئي فى المناطق الجافة وشبه الجافة فتتحول إلى صحراء جرداء فيهلك ما بها من أحياء .
ملحوظــــة :- الأنواع المنقرضة تقدر بالمئات من النباتات والطيور والثدييات وهى فى تزايد الانقراض والتطور
هناك نوعان من الانقراض :- 1- انقراض طبيعي . 2- انقراض حديث .
أولاً : الانقراض الطبيعي :- هو حدث طبيعي فى التطور حيث تختفى أفراد النوع الواحد تدريجيا ليحل محلها أنواع جديدة
مثل انقراض الزواحف الضخمة ( الديناصورات ) فى نهاية العصر الكريتاسى( منذ 70 مليون سنه) علل ؟
بسبب عدم نجاحها فى التنافس لتحل محلها الثدييات القديمة والتي اختفت بدورها فى نهاية زمن البلستوسين ( منذ 13 ألف سنه) لتنتشر الأنواع الحديثة من الثدييات. وقد يتزامن الانقراض مع تغيرات مناخية ضارة بالبيئة ونباتاتها فتزول النباتات وتجوع الحيوانات فتهلك
حسب قانون الطبيعة فى البقاء للأصلح(الانتخاب الطبيعى):- تبقى الكائنات الأقدر على التعايش مع ظروف البيئة والتكيف معها والإفادة من مواردها . بينما تهلك الأنواع التي لا تستطيع التكيف .
أسباب الانقراض الطبيعي
عــلل انقراض الزواحف الضخمة ( الديناصورات) منذ 70 مليون سنه؟
1- عدم قدرة الأنواع على التنافس مع غيرها من أفراد الأنواع الأخرى
2- حدوث تغيرات مناخية تؤدى إلى زوال نباتات فتجوع الحيوانات إلى حد الهلاك.
3- غزو أنواع أخرى دخيلة قادرة على المنافسة وطرد الأنواع الأصلية
ثانياً : الانقراض حديثاً : وتقدر بألوف الأنواع يحدث بفعل الإنسان ونتيجة :
1- نتيجة مباشرة للغزو البشرى الصيد الجائر بالسهام والبنادق ليفتك بأنواع معينه فتنقرض.
2- نتيجة غير مباشرة لنشاطه فى حرق الغابات أو إزالة الغطاء النباتي أو المبيدات أو التلوث
عوامل انقراض الأنواع ( حديثاً ) :
1- القطع الجائر للنباتات . 2- الصيد الجائر . 3- تعديل البيئة . 4- تلوث البيئة .
3- تعديل البيئة :-
يتم بـ: أ – إزالة الغطاء النباتي بالقطع أو الحرق أو إزالة الأحراش وإقامة المنشآت .
ب- تجفيف المستنقعات وتحويل الأنهار وإقامة السدود وحفر المناجم .
جـ- تدمير 40% من الغابات الاستوائية فى العام خلال 150 عام ومازال مستمراً .
أدى تعديل البيئة إلى (ما هى نتائج تعديل البيئة)
1- إبادة كثير من الأنواع النباتية والحيوانية وتهديد أنواع أخرى بالاندثار
2- إبادة العديد من الطيور النادرة وتهديد الكثير من العناكب والحشرات والديدان
3- تجفيف البحيرات وإقامة السدود أضر بالكثير من الطيور المائية المهاجرة والتهديد بفنائها .
4- تغير البيئة فى الدلتا وأعالي النيل أدى إلى اختفاء نبات البردي وطائر أبو منجل المقدس من علامات الحياة المصرية القديمة
4- تلوث البيئة :-سببت الملوثات فى البر والبحر والجو هلاك كثير من النباتات والحيوانات فتدهورت البيئة الطبيعية فى أوروبا وأمريكا .
أ - تلوث الهواء والماء أدى إلى سقوط الأمطار الحمضية على الغابات فى شمال أوروبا وكندا أدت إلى إبادة النباتات والحيوانات النادرة
ب- تلوث الماء بزيت البترول والعناصر الثقيلة والمبيدات أدت إلى هلاك الطيور المائية والأحياء البحرية الدقيقة والأسماك التى تتغذى عليها ( اختفاء أنواع معينه من البيئة تماما )
جـ- التلوث بالمبيدات أدى إلى هلاك أنواع مفيدة من العناكب والحشرات والطيور الجارحة
ء – التلوث الحراري فى الماء أدى إلى : هلاك أنواع من الهائمات النباتية والحيوانية .
آثار الانقراض على التوازن البيولوجي
ظاهرة التنوع البيولوجي ظاهرة التنوع البيولوجي تقول [ ثبات التوازن البيولوجي فى أي نظام بيئي يرتبط بتعدد الأنواع المتعايشة فيه … كلما زاد عدد الأنواع استمر التوازن – كلما نقص عدد الأنواع يميل النظام البيئى إلى الاختلال ] .
وذلك لأن لكل نوع حي له دور ووظيفة محددة فى شبكة الغذاء - وأيضاً فى التكامل مع غيره من
الأنواع لتحريك العمليات المختلفة فى النظام البيئي - إذ عند غياب هذا النوع يتوقف
وتتأثر الأعمال الباقية بالتالي ولذلك نجد أن
النظام البسيط ( قليل الأنواع ) يسهل تدميره مع أى تغير بسيط
أما النظام المركب (عديد الأنواع ) أكثر تماسكاً ومقاومة للتغيرات لوجود البدائل فيصعب تدميره
* وعلي ذلك فإن الانقراض لا يعنى فقد مورد متجدد فقط وبقائه الأبدي وإنما أيضاً له
تأثير سلبي على التوازن البيولوجى ويسبب الإخلال بالنظام البيئى بدرجات متفاوتة .
رعاية الحياة البرية
علل ظهور مصطلح رعاية الحياة البرية ؟
لعلاج مشكلة الانقراض يجب أن :- 1 - المسارعة إلى رعاية الحياة البرية .
2- بذل الجهود المخلصة لحماية هذه الأنواع .
وذلك لان :-1- أن لكل نوع من الأحياء حق البقاء لأنه شريك فى المحيط الحيوي له حقوق وعليه واجبات (حمل سيدنا نوح من كل نوع زوجين اثنين لاستمرار حياة الإنسان على الأرض.)
2- كل نوع برى ينقرض يعنى فرصة ضائعة من الأجيال القادمة .لانه :-
( أ ) يمثل ثروة بيولوجية باقية يمكن استخدامها فى ( تحسين السلالات المستأنسة – مجال الهندسة الوراثية لما لها من إمكانيات وراثية كاملة)
(ب) تمثل قيمة من النواحي الثقافية والترفيهية عند وجودها فى مجالها الطبيعى كما تهيئ المجال لتذوق جمال الطبيعة الفطرية .
نشاط الدول لحماية الحياة البرية :-
1- تشجيع هواية رعاية الحيوانات وجمعيات حماة الطيور .
2- لا تسمح بالصيد إلا لحاملي رخص الصيد فقط بعد تدربيهم وتوعيتهم بالأنواع المحظور صيدها وبمواسم الصيد وبأصوله حتى تصبح رياضة سامية .
3- توفير الأمن والسكينة للأحياء البرية لأن هناك ملايين ممن يحبون ملاحظة الطيور ومراقبة تصرفها بنظاراتهم المكبرة فى بيئتها الطبيعية
4- رفع الوعي بأهمية الأحياء البرية أو الفطرية بترشيد قطع الأشجار والصيد فى البر والبحر
التوسع فى إنشاء المحميات الطبيعية البرية والبحرية لحماية الأنواع النادرة
المحميات الطبيعية
س ما المقصود بالمحمية الطبيعية – أذكر بعض أهدافها ؟
بدأت فى أمريكا وكندا فى القرن 19 بإنشاء عدد من الحدائق العامة وتبعتها دول أوربا واستراليا من اجل السياحة والترويح والاستمتاع بالطبيعة ثم تبعتها أفريقيا واسيا وجميع دول العالم فى ظل برنامج دولى تشرف علية الأمم المتحدة
المحميات الطبيعية :- وهى حدائق وطنية مفتوحة للحفاظ على الأنواع البيئة (وتتكون من مساحة مركزية تحاط بحيز عازل للحماية من تقلبات الجو ونشاط الإنسان)
أهداف المحمية :-
1- توفير مكان آمن لحماية الأنواع المعرضة للخطر (نباتية وحيوانية )مع إتاحة الفرصة للسياحة والتجول فيها واكتساب ثقافة حول الأحياء وطرق معيشتها مع تحريم صيدها أو الاتجار فيها .
2- توفير أماكن بالمحمية لعمليات الرصد والمراقبة وتصوير الحيوانات فى البيئة .وأجراء البحوث
العلمية حول سلوك الحيوانات وطرق إكثارها وتحسين السلالات .
3- تبادل المعلومات و الخبرات مع المنظمات الدولية وإنشاء بنك الجينات للأنواع النادرة .
4- توفير مكان لتربية وإكثار بعض الأنواع المهددة بالانقراض حتى تتوفر فى البيئة ثم يعاد توطينها فى بيئتها الأصلية وتقدم العون لها مثل : حيوان المها العربي الذى جمعت افرادها من الجزيرة العربية ونقلت الى محمية خاصة فى كاليفورنيا تم إكثاره وأعيد لبيئته بسلام
5- المحافظة على تركيب البيئات الأثرية وما بها من تكوينات جيولوجية وحفرية كما فى الغابات المتحجرة فى وادى حوف وآبو رواش .
جهود مصر لحماية الحياة البرية :-
1- منذ قدماء المصريين ويتضح ذلك فى نقوش معابدهم (تقديس الطيور والحيوانات - والحشرات مثل الجعران المقدس ) .
2- اهتمام الإسلام والمسيحية بحماية الأحياء وعدم العبث بها .
3- مشاركة مصر فى الاتفاقات الدولية لحماية الأنواع النادرة وإصدار القوانين
4- إنشاء العديد من المحميات .
امثله للحيوانات التى انقرضت من البيئه المصرية
(الفهد –والنمر السنائى )
والحيوانات التى أوشكت على الانقراض :-
(الماعز الجبلى– الغزال المصرى– الحمار البرى – ثعلب الفنك –وعدد من الطيور والزواحف ومن حيوانات البحر الأحمر النادرة عروس البحر والترسة وبعض المراجين والمحار
أمثلة لبعض المحميات فى مصر :-
1- محمية جبل علبة على البحر الأحمر في الصحراء الشرقية
2 -محمية العميد بمطروح في الصحراء الغربية
3 – محمية البردويل شمال سيناء
4- محمية رأس محمد وسانت كاترين جنوب سيناء
5- محمية جزر النيل بأسوان
6 - محمية أشتوم الجميل على بحيرة المنزلة في بور سعيد
وبلغ عدد المحميات فى مصر 24 محمية حتى عام 2006 بمساحة 10% من مساحة مصر الكلية



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alifaz.4umer.net
 

الباب الرابع مشكلة التلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» العوامل المسببة في التلوث الجوي
» النجوم النابضة البارت الرابع عشر pulsars
» شرح الباب الاول فلسفة واسئلة عليه
» اسئله الكيمياء للثانويه العامه الباب الخامس والسادس معا

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اليفاز نظمى التعليمى 0105136959 ::  :: -