منتدى تعليمى متخصص فى علوم البيئة والجيولوجيا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الباب الاول البلهارسيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: الباب الاول البلهارسيا   الخميس 06 أكتوبر 2011, 16:19

علم الأحياء : هو العلم الذى يهتم بدراسة الكائنات الحية وتفاعلها مع بعضها البعض , ومع البيئة بوجه عام , وعلاقة ذلك بالإنسان .
وأهم الدراسات التى يتناولها علم الأحياء ( الاختلاف والتشابه بين الكائنات الحية
- طرق التكاثر - أساليب المعيشة بين الكائنات الحية- وسائل الوقاية والدفاع و المعيشة)
أهمية دراسة علم الأحياء (اكتشاف أسرار الكائنات الحية - اكتشاف مدى نفعها للإنسان
- وأضرارها والوقاية منها-ابتكار أساليب المقاومة للكائنات الحية الضارة بالانسان)
الأسلوب العلمي في التفكير وعلاقتة بعلم الأحياء:-
خطوات الأسلوب العلمى فى التفكير
1 - تحديد المشكلة موضع الدراسة تحديدا ًدقيقاً .
2 - جمع المعلومات التى يمكن الحصول عليها والتى تخص المشكلة .
3 - فرض الفروض التى قد تؤدى إلى حل المشكلة .
4 - التجريب للتأكد من صحة الفروض
5 - الاستنتاج ويبنى على النتائج وفيه حل المشكلة .
جهود العلماء فى اكتشاف البلهارسيا كمثال للتفكير العلمى
1–تحديد المشكلة :- يعتبر مرض البلهارسيا من أهم المشكلات البيولوجية التي حظيت بالدراسة والبحث
حيث ظل الناس يعانون من مرض مصحوب ببول دموى ولم يعرفوا السبب ؟ وكيف أصيبوا ؟ وما هى طرق العلاج والوقاية؟
2- جمع المعلومات
أ-تيودور بلهارس(المانى -1851) عثر أثناء تشريحة لجثة مصري مصاب بالبول الدموى على :-
1- ديدان بعضها ذكور والأخرى إناث وجد الذكور أولا ثم الاناث (وليس خنثى كما كان معروفا ) فى الاوعية الدموية التى تحمل الم الى الكبد(الدورة البابية)
2- وجد نوعين من البويضات (فى البول -والاخر فى البراز)
3-تعرف على نوع واحد من الديدان البالغة تسمى دياستوما هيماتوبيوم)أى ذو الفمين (ممصين)
ب- باخ (المانى1856) سمى الديدان بلهارسيا تقديرا لتيودور بلهارس وفتح طريق البحث العلمى

3- فرض الفروض
أ-هارلى (1864) أفترض أن البويضات هى التى تسبب العدوى للانسان)
ب-كوبولد (1864)لاحظ ان العائل الوسيط مثل ( قواقع الماء - أو القشريات) لها دور فى نقل المرض
اى أن الإصابة مرتبطة بالماء - ولكنه لم يستطيع إثبات ذلك
جـ-فلكن (1895) افترض أن مرض البول الدموى يحدث نتيجة شرب الماء الملوث بيرقات بلهارسيا هيماتوبيوم ولم يوضح حقيقة هذه اليرقات
ء-كاستلانى(1902) لاحظ فى أوغندا وجود بويضات جانبية الشوكة فى البراز والبول خالى منه
هـ-مانسون (1903) لاحظ فى الهند الغربية وجود بويضات جانبية الشوكة فى البراز
و-سامبون (1907) سمى الديدان التى تنتج بويضات ذات الشوكة الجانبية بلهارسيا مانسونى تخليدا لأسم مانسون مكتشفها - ولم يثبت حتى هذا التاريخ الدور الذي يلعبه القوقع فى حياة الطفيل ولم تستطيع التوصل ألي حقيقة دورة حياة الطفيل ولا ألي طبيعة العائل الوسيط ولا كيفية وصول العدوى للانسان
4 – التجريب
فى عام 1913 تمكن ميارى وسوزوكى فى اليابان من تتبع دورة منذ الطور الذى يخرج من البويضة فى الماء العذب والذى يدخل فى القوقع ثم يتحول داخلة الى يرقات تخرج من القوقع وتخترق جلد الإنسان وتنقل العدوى
5 – الاستنتاج
سافر ليبر (ضابط بريطانى)الى مصر1915 واثبت بشكل قاطع أ- نوعين من البلهارسيا فى مصر هما
1- بلهارسيا هيماتوبيوم وعائلها قوقع بولينس 2- بلهارسيا مانسونى وعائلها قوقع بيومفلاريا
ب- أثبت أن العدوى تتم عن طريق جلد الإنسان
دور علماء مصر فى بحث المشكلة
1-د. على باشا إبراهيم برع فى مجال الجراحة لمضاعفات مرض البلهارسيا مثل استئصال الطحال المتضخم نتيجة الإصابة بالمرض
2-الدكتور سليمان عزمى (أوضح خطورة تأثر أوعية الرئة بمرض البلهارسيا وتأثير ذلك على الدورة الدموية والقلب
3-الدكتور محمد خليل عبد الخالق (فاعلية مركب الفؤادين فى علاج المرضى - وفاعلية كبريتات النحاس فى مكافحة القواقع)
مشكلة البلهارسيا كمدخل لتدريس العلوم البيولوجية
تنتشر الإصابة بالبلهارسيا فى بلاد العالم عدد المصابين يقدر بحوالى 150 مليون فى أفريقيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأقصى (فى المناطق التى تعتمد على الرى المستديم)
مرض البلهارسيا ومدى الإصابة به فى مصر
يصيب مرض البلهارسيا 30% من سكان مصر أغلبهم من الأطفال (من 5- 15 سنة)(وهى أعلى نسبة إصابة فى العالم ويسبب مرض البلهارسيا طفيل تتميز فيه الى ذكور وإناث وتنقسم دورة حياته الى فترتين

ظاهرة تبادل الأجيال (علل تتميز البلهارسيا بظاهرة تبادل الأجيال؟)
وجود عائلين مختلفين تتطفل عليهما البلهارسيا . إحداهما عائل أساسي وهو الإنسان (تتكاثر داخله تزاوجياً) ، والثانى يسمى عائل وسيط ثانوى وهو القوقع (وتتكاثر داخله لاتزاوجياً) .
الشكل الخارجى للديدان
ذكر البلهارسيا أنثى البلهارسيا
1 – الجسم عريض . قصير . مفلطح (يبدو أسطواني) رفيع . طويل . أسطواني
2 – الطول 8 – 15 مم من 12-20 مم
3 – العرض 1 مم 0.2 مم
4 – الحلمات يغطى سطح الجسم بحلمات صغيرة (علل)
تحمى الذكر وتكسبه خشونة لا توجد حلمات
5 – الممصان
العضليان الممص الخلفى أكبر من الأمامى (علل) لأنه يساعد على التصاق الدودة بجدار الوعاء الدموى ممصان متساويان فى الحجم تقريباً

6 الفتحة التناسلية خلف الممص البطنى بقليل خلف الممص البطنى بقليل
7 – الفتحة البولية قرب نهاية الطرف الخلفى من الجسم قرب نهاية الطرف الخلفى من الجسم
الممص الامامى يوجد فى قاع فتحة الفم (كبير مصمت)والخلفى يقع فى الجهة البطنية للجسم









القناة الهضمية فى البلهارسيا
*تبدأ بفتحة الفم فى قاع الممص الامامى وتؤدى الى مرئ عضلى قصير * يتفرع الى قناتان معويتان تمتدان أمام الممص البطنى على جانبى الجسم *تتحد القناتان قرب منتصف الجسم لتكون قناة أعوريه واحده تمتد متعرجة بطول الجسم حتى تنتهى مقفلة قرب الطرف الخلفى
للدودة(ولا توجد فتحة شرج علل ؟ لعدم وجود فضلات)
الجهاز الهضمى بسيط التركيب علل ؟ لأن غذاء الدودة من مواد
غذائية ذائبة )مهضوم أصلاً وهو( دم الإنسان


1 – التزاوج ووضع البيض :-تعيش الديدان الصغيرة فى الأوردة الكبدية فترة (5-Coolأسابيع حتى تصل الذكور للنضج الجنسى ثم يحمل الذكر الأنثى فى قناة الاحتضان من فتتهيأ فرصة نضج الاعضاء التناسلية للانثى فى هذا الوضع هذا الاحتضان يعتبر ضرورة حيوية علل ؟
1- لضمان التزاوج2-ونضج الأعضاء التناسلية للأنثى
وضع البيض يتم التزاوج اثناء انسياب الذكر والأنثى ضد تيار الدم من الوريد البابى الكبدى الى الاوردة الدقيقة فى جدار المثانة أو المستقيم (حسب النوع). =وتضع الانثى البيض وهى فى قناة الاحتضان فتمد الأنثى طرفها الأمامى حيث توجد الفتحة التناسلية خلف الممص البطنى لتبدأ وضع البيض وتستمر الأنثى فى وضع البيض حتى يمتلئ الوعاء الدموى ثم تنتقل لوعاء أخر
شكل البيض ) طول البيضة 115-120 ميكرون) وشكلة بيضي وحجمة دقيق بلهارسيا المجارى البولية (ذات شوكة طرفية) ،
والمستقيم (ذات شوكة جانبية)
كيف يخرج البيض
1- الشوكة تساعد على إختراق البويضة لجدار
الوعاء الدموى عقب تراجع الأنثى بعد وضع كل بيضه
2-إفرازات الجنين : يكون الجنين إفرازات تتسرب خلال قشرة البيضة ولها القدرة على إذابة الأنسجة فتساعد على اختراق البيض لجدار المثانة أو المستقيم لتصل إلى تجويف إحداهما ليمر منه إلى الخارج مع البول أو البراز حسب نوع البلهارسيا
2- أطوار الحياة فى العائل الوسيط .
يحتوى البيض الناضج على يرقات كاملة التكوين تسمى ميراسيديوم فقس البيض :
(علل) يفقس البيض فى الماء العذب فقط ولا يفقس فى الماء المالح أو البول . ؟ - يفقس فى الماء العذب لان تركيز الاملاح فى البويضة اعلى من الماء فتتشرب البويضة الماء بالانتشار الغشائى ويخرج منها الميراسيديم مغزلى الشكل يسبح فى الماء بأهداب يغطى جسمه حتى يجد القوقع المناسب(قوقع بولنيس - قوقع بيومفلاريا ) ولا يفقس فى الماء المالح لأنة يفقد الماء بالخاصية الاسموزية لان تركيز الأملاح داخل البويضة اقل من الماء فيخرج الماء منها وتنكمش وتموت
أنواع القواقع : 1 – قوقع بولنيس (قوقع حلزونى قائم) فى بلهارسيا المجارى البولية . 2 – قوقع بيومفلاريا ( حلزونى منبسط)
فى بلهارسيا المستقيم . وفقس البيض يتأثر بالظروف السائدة فى الماء العذب
مثل(درجة الحرارة- الضوء- درجة نقاوة الماء- )يؤثر كل منها فى عملية الفقس
- كما أن وجود القواقع المناسبة فى الماء أمر حيوى (علل؟)
أو تعتبر مكافحة القواقع من انجح الوسائل التى تؤدى الى القضاء على المرض والحد من انتشارة ؟(علل؟) لأن:-
- الميراسيديم يعيش فى الماء لمده لا تزيد عن 30ساعة يهلك بعدها إذا لم يجد القوقع المناسب له
إذا صادفه القوقع يخترق أنسجته حيث يفقد أهدابه ويتحول إلى كيس جرثومى يسمى (الاسبوروسيت) .
- تنقسم الخلايا الجرثومية بداخل الكيس انقساماً متكرراً فينتج جيلاً من الاسبوروسيستات (تكاثر لاجنسى)حيث ينشأ جيل ثانى من الاسبوروسيستات يترك الكيس الجرثومى وتتحول يرقات هى (السركاريا)
- ملحوظة السركاريا التى ينتجها الميراسيديوم الواحد تنمو ألي ديدان من جنس واحد (إما ذكور أو إناث)

تتكون من:-
1-جسم السركاريا جسم بيضى طوله 0.5 مم
وعدة أزواج من غدد الاختراق . وقنوات إخراجية . و يغطى جسم السركاريا بأشواك
2- ذيل طويل مشقوق يتصل بالجسم (ضعف طول الجسم) وهى تسبح فى الماء بذيلها إلى الأمام
- بعد خروج السركاريا ألي الماء تنجذب ألي الإنسان(علل؟
عن طريق الحرارة التى تشع من جسمة وتخترق جلده
تاركة الذيل خارج الجسم وتدخل مع تيار الدم حتى تصل ألي الأوردة الكبدية
حدوث العدوى تتم العدوى باختراق السركاريا النشطة لجلد الإنسان عند نزوله فى مياه الترع والمصارف أو عند شرب ماء ملوث وإذا اخترقت السركاريا أغشية الفم والوصول إلى تيار الدم
(قد لا يصاب الفرد بالعدوى عند شرب ماء ملوثا .علل ؟ )
عند ابتلاع السركاريا مع ماءالشرب فإنها تهلك بفعل عصارات المعدة الهاضمة
مراحل الإصابة وأثارها المرضية
أ-أعراض مؤقتة :-
1. التهابات جلدية موضعية(علل) ؟ فى مكان الاختراق (خاصة إذا كان عددها كبير)
2. ارتفاع درجة حرارة الجسم والتهابات شعبية حادة وألم فى الجسم وتضخم الطحال (علل) ؟ (عند حركة الديدان فى الأوعية الدموية والكبد)
ظهور أعراض التسمم البطئ يقلل من نشاط المريض ويجعلة غير قادر على العمل - وصداع وفقد الشهية (علل) ؟ (بسبب المواد الإخراجية وبقايا كرات الدم الحمراء)
ب - أعراض دائمة
نزول دم مع البراز أو البول . وآلام عند التبول وتعنيه عند التبرز(علل) ؟ (نتيجة اختراق البويضات لجدار المثانة أو المستقيم فيمزق الشعيرات الدموية
جـ =أضرار الإصابة بالبلهارسيا
1. فقر دم شديد وهزال وضعف ملحوظ فى القوى البدنية
2. تأخر النمو العقلى والبدنى فى الأطفال (فى صورة بلاهة و بلادة فى التفكير )
ء=المضاعفات
1. تكوين حصوات لمريض البلهارسيا (علل؟) (نتيجة ترسيب أملاح البول حول البيض فى أعضاء الجهاز البولى)
2. ظهور أورام سرطانية خبيثة فى المثانة تسبب الوفاه (علل؟)
نتيجة الإصابة المتكررة ببلهارسيا المجارى البولية (أبحاث علماء الطب فى مصر )
الوقاية والمكافحة
لكى تكون مكافحة هذا الداء مجدية يجب أن توجه الجهود لمواجهة دورة الحياة فى جميع حلقاتها حتى يتم القضاء على المرض
أولاً اكتشاف المرضى وعلاجهم يعتبر المريض هو البؤرة الاساسية التى ينتشر منها المرض
1=يجب أن يمتنع الناس عن التبول أو التبرز فى مياه الترع أو على الشواطئ – ويجب أن يتم ذلك فى المراحيض الصحية – أو الأماكن الجافة حتى لا يفقس البيض ويهلك الجنين داخلة
2-كما يجب علاج المرضى فور ظهور أعراض المرض (مثل نزول الدم مع البول أو البراز)
3=للتحقق من الإصابة بالبلهارسيا بالفحص بالميكروسكوب لعينه من البول أو البراز والتأكد من وجود البيض ذى الشوكة المميزة ، وإذا كان عدد البيض قليلاً تخفف العينة بالماء الدافئ حتى يفقس البيض . وتخرج منه يرقات الميراسديوم التى ترى بوضوح .



ثانياً مكافحة العائل الوسيط
تعتبر مكافحة القواقع من انجح الوسائل التى تؤدى الى القضاء على المرض والحد من انتشارة (علل ؟) لأن مرحلة التطفل داخل القوقع من اضعف الحلقات فى دورة حياه البلهارسيا . فالميراسديم يهلك إذا لم يجد القوقع المناسب خلال 30 ساعة
ثالثاً وقاية الأصحاء
1- تجنب الاستحمام أو الاغتسال فى مياه الترع أو النزول فى مياه الرى الملوثة بالسركاريا(علل؟) لتجنب الاصابه بالبلهارسيا
2- ترشيح وتطهير مياه الرى بالكلور الذى يقتل السركاريا
3- يجبغلى الماء أو تخزينة لمدة 48 ساعة(علل؟) (لكى تهلك السركاريا) –لأنها لا تبقى حية أكثر من 48 ساعة
جـ – جهود الدولة فى مكافحة البلهارسيا والقضاء عليها :
1 – الخدمات العلاجية : 1- إنشاء وحدات العلاج الشاملة والمجموعات الصحية
2- إنشاء فروع للأمراض المتواطنة بالمستشفيات المركزية ، وتخصيص عدد كبير من الأقسام الداخلية لمن لا يستطيعون العلاج فى العيادات الخارجية .
2 – تحسين البيئة : رفع المستوى الصحى للمواطنين عن طريق استكمال العمليات للمياه المرشحة والصرف الصحى
3 – مكافحة القواقع : تفحص الدولة اكثر من 3 ملايين قناة من قنوات الرى والصرف وتكافح القواقع باستخدام حواجز كيميائية من خامس كلوروفينات الصوديوم إلى جانب كبريتات النحاس . وقد تم إبادة القواقع إبادة تامة من الواحات الداخلة والخارجة فهبطت الإصابة من 65% الى 1 %
4 – التثقيف الصحى : إصدار النشرات الإرشاديه ، وإعداد الأفلام السينمائية والاحاديث الاذاعية وإرشاد المواطنين إلى طرق العدوى والعلاج المبكر - والوقاية وتجنب طرق العدوى -واهمية العلاج المبكر -و عدم تلويث الماء بالفضلات الآدمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alifaz.4umer.net
 
الباب الاول البلهارسيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اليفاز نظمى التعليمى 0105136959 :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منهج اولى ثانوى عام-
انتقل الى: