منتدى تعليمى متخصص فى علوم البيئة والجيولوجيا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الباب الثانى الخلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 29/01/2008

مُساهمةموضوع: الباب الثانى الخلية   الخميس 06 أكتوبر 2011, 16:20








الباب الثانى

وحدة بنــاء الــكائن الحــى


- جميع الكائنات الحية (حيوانية- أو نباتية) تتغذى وتتنفس وتخرج وتنمو وتتكاثر وتحرك وتستجيب لمؤثرات البيئة (وهذه كلها من مميزات الكائن الحى) -ويتكون جسم الكائن الحى من عدة أجهزة تقوم بوظائف مثل (الهضم- التنفس - الدوران) - يتكون جسم الانسان (الكائن الحى) من عدة اجهزة يختص كل جهاز منها بإحدى الوظائف الحيوية-وتعمل هذة الاجهزة فى تعاون وتكامل
فمثلا الجهاز الهضمى يتكون من الفم (عضو استقبال للطعام )والمرئ عضو موصل أو ناقل للطعام الى المعدة (عضو الهضم) - ويتكون كل عضو من وحدات اصغرتسمى النسيج - ويتكون كل نسيج من وحدات اصغر لاترى بالعين وتتشابه فى تركيبها وفى وظيفتها التى تؤديها تسمى الخلايا
ونستخلص من هذا أن الخلية هى وحدة بناء الجسم والوظائف الحيوية فى الكائنات الحية حيوانية أو نباتية
والكائنات الحية إما وحيدة الخلية مثل الأميبا والبكتريا أو عديدة الخلايا مثل الفيل أو الشجرة
كما ان هذه الخلايا تعتبر الوحدات الاساسية لكل الكائنات الحية وذلك لان التفاعلات الكيميائية التى تلزم الكائن الحى لكى يبقى ويتكاثرتتم فى الخلية
اكتشاف الخلية
اسم العالم أهم أعماله لاكتشاف الخلية
1 - روبرت هوك
الإنجليزي صنع ميكروسكوب فى القرن 17 - فحص أنسجة النبات ومنها الفلين الذى يغطى سيقان بعض الأشجار المسنه - ووجد أن هذه الأنسجة مكونه من فراغات متتالية فى طبقات تفصلها جدر (تشبه خلايا النحل) ويسمى كل منها خليه (خليه = فجوه) cellula
2 - لـيفنهوك
الهولندى صنع مجهراً له قوة تكبير عاليه
فحص الكثير من الأجزاء المختلفه من الحيوانات
3 - شــــليدن
المانى استنتج أن جميع الانسجه النباتية تتركب من كتل منتظمة من الخلايا بعد أن فحص التركيب التشريحى للنبات .
يعتبر (شيلدن مؤسس النظرية الخلوية ) الخليه الوحدة البنائية الرئيسية .
4- شــوان
عالم حيوان وربط ما لاحظه شيلدن وتوصل إلى ان أنسجة الحيوان تتكون من خلايا .
وهى نفس النتائج التى توصل إليها شليدن بالنسبة للنبات(الخلية وحدة البناء للحيوان)
وتعتبر النظرية الخلوية ذات أهمية كبرى فى علم الأحياء لأنها تؤكد تماثل جميع النظم الحيوانية- مما يؤدى الى توحيد قاعدة الدراسات المختلفة لأنواع الكائنات الحية
5 - فيرشــــو الخلية وحدة البناء والوظيفة للكائنات الحية
وأن الخليه الجديدة لا تنتج إلا من خليه موجودة من قبل . فالحيوان لابد ان ينتج من حيوان والنبات لا ينتج إلا من نبات - وأصبحت النظرية الخلوية حجر الأساس فى علم البيولوجى
6 - روبرت براون فى القرن 19 رأى جسم كروى بوضوح فى وسط الخلية سماه النواة .
وتحتوى النواة على المادة الوراثية تنتقل من خلالها الصفات الوراثية .
وقد أدت الأفكار التى توصل إليها شليدن وشوان وفيرشو الى بلورة
النظرية الخلوية وتتلخص فى
1-جميع الكائنات الحية تتكون من خلية واحدة أو عدة خلايا
2- الخلايا تتشابه فى تركيبها ومكوناتها الأساسية
3-جميع الخلايا تقوم بأنشطة تبقى على حياتها
4- جميع الخلايا تنشأ من خلايا سابقة عن طريق الانقسام













































التركيب الدقيق للخلية

الأغشية والجدر الخلوية البروتوبلازم

سيتوبلازم نواه


جسم مركزى شـــبكة ريبوسومات ليسوسومات ميتوكوندريا جهاز جولجى بلاستيدات سنتروسوم
إندوبلازمية


شكلها كروى أو بيضاوى أو خيطية أو غير منظمة وتتركب من :-
1 -غشاء نووى يظهر كغشاء رقيق يفصل السيتوبلازم عن محتويات النواة ويتكون من غشائين متلاحمين معاً .على مسافات متكررة تاركين ثقوباً صغيره تمر خلالها المواد بين النواة والستوبلازم عن طريق أنابيب الشبكة الاندوبلازمية .
2-السائل النووى سائل شفاف جداً يشبه الجيلى ويحتوى على أحماض نووية ولييفات بروتينية تساعد فى تكوين خيوط المغزل اثناء انقسام الخلية
3-النوية جسم كروى الشكل معلق فى السائل النووى وقد توجد نوية واحدة أو أكثر
4-الشبكة الكروماتينية وهى كتله متشابكة من خيوط دقيقة تلتف حول بعضها تتحول أثناء الانقسام الخلوى إلى كروموسومات (صبغيات) .










وبفحص التركيب الكيميائى للكروموسوم يتكون من جزئ واحد من الحمض النووى (DNA) يمتد على طول الكروموسوم على هيئة شريط ملتف حول بروتينات أساسية
وحمض (DNA) هو الذى يحمل الصفات الوراثية الخاصة بالخلية كمادة وراثية
ومن خصائص(DNA) التضاعف الذاتى (أى يكون نسخة جديدة طبق الأصل منه)
ويتكون كل كروموسوم من نصفين متماثلين يسمى كل منهما كروماتيد ويلتصقان معاً بواسطة نقطه تسمى السنترومير .
وعدد الكروموسومات ثابت فى النوع الواحد فى جميع خلاياه . مثال فى نبات الذرة تحتوى نواه كل خلية على 20 كروموسوم ويختلف هذا العدد فى نبات البسلة 14 كروموسوم.
أنواع الخلايا
1- خلايا جسدية (جسمية) يرمز لها بالرمز (2ن) ثنائية المجموعة الصبغية (نسختين من الصبغيات) وتنتج من الانقسام الميتوزى بها20 كروموسوم فى نبات الذرة
2- خلايا تناسلية (جاميطات) أو الأمشاج (ن)مثل حبوب اللقاح والبويضات والحيوانات المنوية أحادية المجموعة الصبغية بها نصف عدد الكروموسومات وتنتج من الانقسام الميوزى أو الإختزالى
يتراوح طول الكروموسوم بين 0.2 الى 50 ميكرون وقطرة بين 0.2 الى 2 ميكرون
وظيفة النواة :- مركز النشاط الحيوى فى الخلية .
إذا أزيلت النواة من أميبا بجراحة دقيقة . توقفت الأميبا عن الانقسام وماتت بعد أيام قليلة .






سائل هلامى لزج يشبه فى قوامه زلال البيض غير متجانس لوجود مكونات بروتوبلازمية وأخرى غير بروتوبلازمية مغمورة فيه فيظهر بشكل حبيبى
يحتوى على عده تراكيب متنوعة

شبكة أندوبلازمية ريبوسومات ميتوكوندريا جهاز ليسوسومات بلاستيدات جسم مركزى
جولجى (سنتروسوم)
1 – الشبكة الاندوبلازمية : (عبارة عن تجاويف دقيقة جداً . أنبوبية الشكل أو غير منتظمة متفرعة . تحيط بها أغشيه رقيقه وتتشابك لتكون شبكه متصلة داخل الخلية)
أنواعها :-
1 – محببة : يوجد على سطحها الخارجى عدد كبير من حبيبات دقيقه تسمى الريبوسومات
2 – ملساء : لخلوها من الريبوسومات .
(وتتصل الشبكة الاندوبلازمية بالغشاء الخارجى للنواة والغشاء البلازمى للخلية . وتمتد
فيما بين الخلايا لتصل إلى أغشية الخلايا المجاورة لتصل بين الشبكات للخلايا المختلفة)
أهميتها:- 1 - لها دور فى تكوين إفرازات الخلية .
2 -الحبيبات (الريبوسومات) على سطحها تقوم بناء البروتين
3 - التوصيل بين أجزاء السيتوبلازم فى الخلية وبينه وبين النواة وخلايا أخرى
2 – الريبوسومات :حبيبات دقيقه يكثر وجودها على الشبكة الاندوبلازمية أو فى كتل بين أجزائها
وظيفتها :- تعتبر المصانع الرئيسية لبناء البروتين.
3 – الميتوكوندريا : فى خلايا النبات والحيوان وتشبه العصيات الصغيرة أو الشعيرات الرقيقة طولها يتراوح بين 0.5 الى 2 ميكرون
وظيفتها : أهم مواقع إنتاج الطاقة فى الخلية.لاحتوائها على إنزيمات التنفس والمواد الأخرى اللازمة لتخزين الطاقة الناتجة عن التنفس .
ملحوظة :- يزداد عددها فى الخلايا النشطة كخلايا الكبد والعضلات فى الحيوان .
4 – جهاز جولجى توجد فى سيتوبلازم الخلايا النباتية و الحيوانية وخاصة فى الخلايا الغدية التى تسهم فى إفراز أنزيمات المواد البروتينية والمواد الأخرى . وتكثر بالقرب من النواة
= وتتكون من أغشيه وأكياس وحويصلات منبسطة متوازية .
سطحها أملس وبها حبيبات صغيرة وتشبه فى تركيبها الشبكة الأندوبلازمية
وظيفته يعتقد انه يتجمع فيها المواد البروتينيه التى تتكون على الريبوسومات . وتحقق انه يتكون فيها الكثير من المواد الكربوهيدراتيه المتصلة بالبروتين المفرز
5 – الجسم المركزى ( السنتروسوم )
فى الخلايا الحيوانية وفى أنواع قليلة جداً من الخلايا النباتية وهو جسم صغير يوجد بالقرب من النواة . به حبتين وسطه تعرفان بأسم السنتريولان
وكل حبيبة على هيئة جسم أسطوانى صغير يحتوى جداره الخارجى على أنابيب دقيقة منتظمة فى تسع(9) مجموعات كل مجموعة بها ثلاث (3) أنابيب
وظيفته : له دور مهم فى عملية انقسام الخلية حيث تتجه كل حبيبه
إلى احد قطبى الخلية عند الانقسام وتكون خيوط المغزل(ألياف من البروتين)
6 - البلاستيدات : توجد فى الخلايا النباتية فقط .
أشكالها :- كرويه - بيضاوية - قرصية - حلزونية .
ألوانها :- 1 - بلاستيدات خضراء (كلوروبلاستات): تحتوى على مجموعة من الأصباغ أهمها الكلوروفيل الأخضر توجد فى أوراق النبات والسيقان . لا توجد فى الجذور (عدا الجذور الهوائية)
وظيفتها:- عملية البناء الضوئى






2 – بلاستيدات ملونه (كروموبلاستات) : احمر - اصفر - برتقالى - بنى .
توجد فى بتلات الأزهار وفى الثمار وقليل من الأوراق - والجذور مثل اللفت - والطحالب الملونة .
3 – بلاستيدات بيضاء أو عديمة اللون (ليكوبلاستات) : تخلو من الصبغات التى تكسبها أى لون توجد فى الأجزاء النباتية البعيدة عن الضوء كأوراق الكرنب الداخلية .
ويمكن أن تتحول إلى أنواع أخرى ملونه .
7- الليسوسومات جسيمات صغيره تحتوى على مجموعه من الأنزيمات
وظيفتها هضم الكثير من المواد البروتينية والدهون والمواد الكربوهيدراتيه
وفى كرات الدم فى الإنسان تقوم بالتهام وهضم بعض المواد .
تكثر فى الخلايا الحيوانية كالكبد والكلية والأمعاء الدقيقة .






أ – الغشاء البلازمى يوجد فى الخلية الحيوانية والنباتية وهو جزء من البروتوبلازم يحيط بالخلية من الخارج (يوصف غشاء الخلية بالفسيفسائى السائل)
يتركب من البروتين مطمور فى إطار من الدهون المفسفرة توجد فى طبقتين خارجية وداخلية
ويحتوى السطح الخارجى على جزيئات من الكربوهيدرات مرتبطة مع البروتينات ( جليكوبروتين) أو الكربوهيدرات مع الدهون وتسمى ( جليكوليبدات )
وظيفته : 1- تنظيم مرور جميع المواد الذائبة من وإلى الخلية (بالنفاذية الاختيارية).
(أى له القدرة على إختيار ما يلزم الخلية من عناصر مختلفة )
وتنتقل المواد خلال غشاء الخلية بالإنتشار - والانتقال النشط - والالتهامٍٍ










ب - الجدار الخلوي يميز الخلية النباتية من مادة السليلوز الحى
ووظيفته حماية الخلية وتدعيمها ، ووقايتها وتحديد شكلها النهائى ويسمح بنفاذ الماء بما فيه من مواد مختلفة مذابة لانه مكون من السليلوز
مكونات أخرى بالخلية حبيبات مختلفة الأشكال والأحجام (قطرات الدهن والجليكوجين [نشا حيوانى] - صبغ ملون - هرمونات - إنزيمات - فيتامينات – وبعض البللورات ) .
الفجوات (الفراغات) الخلوية :
فى سيتوبلازم الخلية الحيوانية والنباتية فقاعات (فراغات)تعمل كخزانات تحوى عصارة أو بقايا نواتج الخلية . وتكثر الفجوات فى الخلية الحيوانية. وتتجمع فى الخلية النباتية فى فجوة واحده كبيره أو أكثر . وتحاط بغشاء يعمل على تنظيم مرور ونفاذ المواد داخل أو خارج الفراغ أو السيتوبلازم .
أنشطة الخلية :
أ – أنشطة خضريه تتصل بنمو الفرد والحفاظ عليه ب - الأنشطة التكاثرية
بالنسبة للنبات (امتصاص المواد الأولية من التربة والهواء ونقلها وتصنيعها والتنفس والنتح)
وبالنسبة للحيوان (تتناول الغذاء وهضمه وامتصاصه والإخراج والتنفس إنتاج المزيد من الأفراد الجدد التى تعمل على بقاء النوع وزيادة أعداده وانتشارة على مساحات أوسع من سطح الارض
حجم الخلية : تقاس بالميكرون = 0.001 من الملليمتر قطرها فى المتوسط بين 5-15 ميكرون -بعضها يقل قطره عن 3 ميكرون مثل البكتريا أو يزيد عن سنتيمتر فى ألياف القطن وألياف العضلات فى اللحم
فحص الخلية :
تكون الخلية من صغر الحجم بحيث يصعب رؤية محتوياتها بالعين المجردة . واكتشاف الخلية لم إلا بعد صناعة المجهر . وقوة الميكروسكوب الضوئى لا تتجاوز 3000 مرة قدرة العين المجردة



أولاً : الأجزاء الميكانيكية
الأجزاء الميكانيكية وظيفتـــــــــــها
1 - القاعدة
2 - العمود
3 - المفصل
4 - المنصة
5 - الذراع
6- الانبوبة
7 - القطعة الأنفية

8- الضابط الكبير
9 - الضابط الدقيق

10- الأنبوبة المنزلقة -تقوم على ارتكاز المجهر على منضدة الفحص.
- تدعيم الاتصال بين أجزاء المجهر.
- يمكن من إمالة الجزء العلوى من المجهر لتسهيل استخدامه .
- تثبت عليها الشريحة بماسكان مثبتان فى طرفها .
- جزء مقوس ويحمل منه المجهر .
شكلها اسطوانى وفى طرفها العلوى العدسة العينية
- شبه دائرية وتتحرك حركه دورانيه ومثبت فيها العدسات
الشيئية وعددها عدستان أو ثلاثة أحداهما صغرى - وكبرى - والثالثة زيتيه .
- عجلة تدار لتحريك الأنبوبة إلى أعلى أو أسفل حتى تكون صوره العينة أوضح ما يمكن.
- يحرك الأنبوبة حركه محدودة ليزيد من وضوح صورة المرئى . خاصة عند استخدام العدسة الشيئية الكبرى
- توجد عند قمة الأنبوبة وتثبت فيها العدسة العينية ويؤدى جذبها لأعلى إلى زيادة التكبير
ثانياً : الأجزاء البصرية
الأجزاء البصرية وظيفتــــــــــها
1 - المرآة


2 - العدسات الشيئية

3 - العدسة العينية أسفل المنصة تجمع الضوء وتوجهها نحو العينية التى تفحص لزيادة إضاءتها.
لها سطحان أ- سطح مستوى (يستخدم مع العدسة الشيئية الصغرى)
ب- الثانى مقعر لتركيز الأشعة على العين عند استخدام العدسة الشيئية الكبرى
مثبته فى القطعة الأنفية وهى نوعان (صغرى) 16 بعــدها البؤري ملليمتر .
و كـبرى بعــدها البؤري 4 ملليمتر . وقوة تكبيرها أكبر من الصغرى .
مثبته على طرف الأنبوبة المنزلقة وينظر من خلالها للعينة التى تفحص .



المجهر الإلكترونى يكبر من 100.000 الى 500.000 مرة وحتى مليون مرة
يتكون المجهر الإلكترونى من مصدر من الإلكترونات التى تمر خلال العينة المراد فحصها ويتم تكبيرها بواسطة عدسات كهرومغناطيسية فتتكون صورة مكبرة جداً للعينة على الشاشة
قوة التكبير =حاصل ضرب قوة العدسة الشيئية × قوة العدسة العينية


تتماثل خلايا الكائن الحى (نبات – حيوان) فى تركيب كل منهما الا ان قيام بعض الخلايا بوظائف محددة يسبب تغير فى شكل الخلية وتركيبها أو فى حيويتها لكى يوائم الوظائف الجديدة ليتيح لها كفاية الاداء لتلك الوظائف الجديدة
كائنات وحيدة الخلية كائنات عديدة الخلايا
- يتكون جسمه من خلية واحدة (على مدى حياته)
- تقوم الخلية الواحدة بجميع وظائف الحياة
- مثل :- الأميبا – البكتريا - يبدأ حياته كخلية واحدة هى الزيجوت ثم تنقسم عدة مرات مكونة عدة خلايا
- كل مجموعة من الخلايا تكون نسيج ويقوم كل نسيج بوظيفة معينة - مثل :- الإنسان – الأشجار
النسيج هو مجموعة من الخلايا تنتج من إنقسام الزيجوت – ويؤدى وظيفة أو أكثر
أنواع الأنسجة : -
1- نسيج بسيط : مجموعة من الخلايا متماثلة فى الشكل والتركيب والوظيفة .
2- نسيج مركب : مجموعة من الخلايا لنسيج يتكون من أكثر من نوع واحد من الخلايا
تمايز الأنسجة فى النبات :
الوظائف الأساسية لأنسجة النبات :
1-إنتاج الخلايا والأنسجة الجديدة لتعويض التالف و نمو النبات وكبر حجمه رأسياً وأفقياً.
2- إمتصاص الماء من الأرض وانتقاله لكى ينتشر فى كل النبات وتكوين الغذاء وإدخاره.
3- تدعيم جسم النبات ضد المؤثرات الخارجية كقوة الجاذبية ومقاومة الانثناء .
4-الحفاظ على الماء فى جسم النبات وتقليل فقده وخاصة فى مناطق النبات المعرضة للهواء












أولاً الأنسجة الإنشائية (المرستيمية)
تركيبها من خلايا صغيرة الحجم مكعبة – رقيقة الجدر - لها نواة كبيرة
- لا توجد بها فجوة عصارية- ولا توجد بينها فراغات هوائية
وظيفتها لها القدرة على الانقسام غير المباشر لتكوين خلايا جديدة
وجودها توجد فى أنسجة الجنين النباتى - والبراعم - والقمم النامية للجذر والساق
ثانياً الأنسجة المستديمة
تركيبها خلايا ليس لها القدرة على الانقسام- كبيرة الحجم بها بروتوبلازم–فجوتها العصارية كبيرة تنشأ من الخلايا المرستيمية (الإنشائية)
أنواع الأنسجة المستديمة
1- الأنسجة البسيطة:-
أ- النسيج البرانشيمى أكثر الخلايا انتشاراً
وجودة فى القشرة والنخاع
ب- النسيج الكلورنشيمى تتميز باحتواء خلاياها على بلاستيدات خضراء (كلوروفيل) وجودة يوجد فى النسيج العمادى والأسفنجى- فى الأوراق الخضراء وقشرة السوق العشبية وظيفته عملية البناء الضوئى
جـ- النسيج الكولنشيمى وظيفته تدعيم النبات لأن خلاياه غليظة خاصة الأركان وجودة فى أجزاء النبات التى تحتاج الى تقوية مثل أعناق الأوراق
د- النسيج الإسكلرنشيمى وظيفته يساعد فى تدعيم النبات لأن خلاياه جدارها سميك ومغلظة باللجنين(ملجننة) لا يوجد به نواه أو سيتوبلازم
وجودة فى مناطق تدعيم النبات ضد عوامل الضغط والشد التى يتعرض لها بالاشتراك مع النسيج الكولنشيمى
2- الأنسجة المركبة:-
1-اللحــــــــــــاء 2-الخشـــــــــب
الوظيفة : نقل الغذاء المتكون فى الورقة إلى الأجزاء الأخرى من النبات .
تركيبه : أنابيب غر بالية - خلايا مرافقه – برانشيما- ألياف
الخلايا الغربالية : اسطوانية جدرها العرضية مثقبه تشبه الغربال ويمتد من خلال الثقوب خيوط السيتوبلازم - وتختفى النواة أثناء تكوين الخلية . تتراكم الخلايا الغربالية مكونة أنابيب
الخلية المرافقة : توجد بجوار كل خلية غربالية وبها نواه الوظيفة : نقل الماء والأملاح التى يمتصها الجذر من الأرض ليوصلها للأوراق حيث صنع الغذاء - دعم النبات
تركيبه : نسيج مركب من من القصيبات - الأوعية- برانشيما اسكلرنشيما
القصيبات : خلايا مجوفة وطويلة ومتراكمة فوق بعضها وجدرها مغلظة وتتكون من ترسيب الجنين على جدر الخلايا مكونا جدار ثانوى ثم يختفى السيتوبلازم والنواة وتصبح مجوفة .
الأوعية : أنبوبة طويلة واسعة تكونت من اختفاء الجدر العرضية التى تفصل بين الخلايا
أنواعة خشب أولى و تالى(الأوعية مستديرة أو مضلعة)










تمايز الأنسجة فى الحيوان

طلائية ضامه عضلية عصبيه
حرشفية عضلات مخططة مخ – حبل شوكى
مكعبة خلالى هيكلى وعائى قلبية- هيكلية
-مفلطحة عظام – غضاريف دم – ليمف
1 - الأنسجة الطلائية : تغطى السطح الكلى لجسم الحيوان من الخارج وظيفته تقى الخلايا التى تكسوها من أى أذى - وتحميها من البكتريا الضارة ومن الجفاف –
وتبطن التجاويف التى توجد بداخل الجسم وتؤدى وظائف متعددة حسب موقعها (طرد الفضلات – تفرز المخاط لجعل التجويف أملس) .
وجودها تبطن القناة الهضمية - وشعيبات الرئة - والقنوات الغدية
خصائص النسيج الطلائى
1- يرتكز على غشاء قاعدى تفصله الطبقة التى تقع تحته
2- خلاياه متراصة بجوار بعضها
3- المادة البين خلوية التى تلصق الخلايا ببعضها قليلة جداً أو تكاد تكون منعدمة
4- يخلو من الأوعية الدموية ويصله الغذاء من الطبقة التى تحته بالانتشار
5- يوجد ببعض خلاياه زوائد هدبيه على سطحها تسمى الأهداب
تقسيم النسيج الطلائى يقسم حسب شكل خلاياه أو ترتيبها أو وظائف النسيج وينقسم الى 3 أنواع
أ- النسيج الطلائى السطحى ب- النسيج الطلائى الغدى جـ- النسيج الطلائى العصبى
يغطى سطح الجسم أو يبطن تجاويفه الداخلية وهو قد يكون :-
بسيط (طبقة واحدة )
أو مركب (من عدة طبقات متراصة فوق بعضها مثل الجلد) الغدة عبارة عن خلية أو مجموعة خلايا إفرازية منضمة لبعضها تكون نسيج غدى)
1 - - غدد خارجية (قنوية) وهى غدد لها قنوات تنقل إفرازها الى السطح الطلائى الخارجى أو الداخلى الجلدية (إفرازها سطحى) - الغدد الهضمية (إفرازها داخلى فى القناة الهضمية) إفرازاته متنوعة
2 - غدد داخلية (صماء) غدد لا قنوية تصب إفرازاتها فى الدم مباشرة (ويسمى إفرازه هرمونات)
3- غدد مختلطة مثل البنكرياس يجمع بين الغدد الخارجية والداخلية تخصصت بعض الخلايا أو كل الخلايا لإستقبال المؤثرات الخارجية المختلفة (الرائحة. الطعم . الضوء....) من الوسط المحيط وتنقلها للجهاز العصبى
مثل براعم التذوق على اللسان



2- الأنسجة الضامة : يشمل مجموعة متباينة من الأنسجة
وظيفته يعمل على ضم وربط أنسجة وأعضاء الجسم المختلفة ودعامة للجسم(العظام والغضاريف)
خصائص النسيج الضام 1- خلاياه قليلة ومتباعدة عن بعضها
2- تحتوى على كمية كبيرة من المادة بين الخلوية بالنسبة للحجم الكلى للنسيج
*وتتركب هذه المادة من مادة أرضية يترسب فيها تختلف باختلاف نوع النسيج (صلبه فى العظام - نصف صلبه مثل الغضاريف - سائلة كالدم )
تقسيم النسيج الضام 3 أقسام
نسيج ضام (أصلى) نسيج هيكلى نسيج وعائى
وظيفته يربط انسجة واعضاء الجسم يوجد تحت الجلد (أكثر الأنواع انتشارا
مميزاته يجمع بين درجة متوسطة من الصلابة ودرجة كبيرة من المرونة تسمح بعودة النسيج
الى مكانة إذا وقع عليه ضغط مثل المساريقا يكون الهيكل الداخلى للإنسان
المادة البين خلوية قد تكون
صلبة (العظام) نصف صلبة الغضاريف
مميزاتة قدرته على التكاثر السريع فيسهل التئام الكسور
وظيفته دعامة الجسم
دم ليمف


العظام الغضاريف
- يتكون من خلايا عظمية مرتبة فى وحدات تسمى نظام (جهاز هافرس) .
- يمتاز بالصلابة لوجود أملاح الكالسيوم التى تترسب فى المادة بين خلاليه وتسمى العظمين .






- يتكون من خلايا غضروفية محاطة بمحفظة يفصل بينها مادة خلاليه تسمى الغضروفين .
-- مميزاته نسيج صلب – لكنه مرن لدرجة الانثناء
يوجد فى هيكل الأسماك الغضروفية (القرش) وصيوان الأذن و الأنف والقصبة الهوائية- ولسان المزمار .


جـ- النسيج الضام الوعائى (دم+ليمف)
يتميز النسيج الضام الوعائى بالاتي
المادة الخلية سائلة (البلازما)تسبح فيه خلايا النسيج
خلايا النسيج (كريات الدم )ليس لها علاقة بالمادة الخلالية
لا تحتوى المادة الخلالية (البلازما) على أى ألياف إلا عند تجلط الدم
3-النسيج العضلى : هى أنسجة لها القدرة على الانقباض
والانبساط . وتسبب الحركات المختلفة للجسم وتنتشر بين الألياف
العضلية- الأوعية الدموية لتغذية النسيج – وتنظيم عملة
ويعتبر النسيج العضلى أكثر أنسجة الجسم انتشاراً (40%) من وزن الجسم
ويتركب من ألياف – الليفة = الخلية فى الأنسجة الأخرى
أنواع النسيج العضلى
(أ)عضلات هيكلية إرادية (مخططة ) ب) عضلات ملساء (لاإرادية (جـ)عضلات قلبية لاإرادية
إرادية : تنقبض وتنبسط وفق إرادة الإنسان - بسرعة كبيرة – لكنها تسبب التعب والإنهاك
مخططة تتصل بالهيكل العظمى ولذلك تسمى هيكلية(علل؟) وجودها توجد فى عضلات اليدين والرجلين والجذع
تركيب العضلة : من مجموعة من الألياف وكل ليفة مدمج خلوى من عدة خلايا اسطوانية
وبكل ليفة عدة أنوية جدارية منتشرة فى السيتوبلازم (ساركوبلازم)
*بالليفة مناطق معتمة(خيوط الميوسين السميكة) مناطق مضيئة لوجود خيوط الأكتين الرفيعة بشكل متبادل (لذلك تسمى عضلات مخططة؟) لاإرادية : ليس للإنسان القدرة على التحكم فى حركتها – لا تسبب التعب والإجهاد
وجودها توجد فى مناطق مختلفة من الجسم (القناة الهضمية- جدر الأوعية الدموية – المثانة البولية)
تركيبها من ألياف مغزلية مدببة الطرفين – وقصيرة عن الهيكلية
غير مخططة لعدم وجود المناطق المعتمة والمضيئة
لاإرادية : ليس للإنسان القدرة على التحكم فى حركتها – بل لها القدرة على الانقباض ذاتياً لا تسبب التعب والإجهاد
وجودها توجد جدار القلب وتجمع فى صفاتها بين العضلات المخططة والملساء
تركيب العضلة :-
1-من ألياف عضلية اسطوانية قصيرة –ومتفرعة وتتصل الفروع ببعضها مكونة نسيج عضلى متصل
2- تحتوى كل ليفة على نواة واحدة فى وسط الخلية
3-تحتوى على المناطق المعتمة والمضيئة
4-توجد أقراص بينية مسننة عند اتصال الليفة بأخرى









4 – النسيج العصبى : تختص باستقبال المؤثرات الحسيه
من أعضاء الحس وتنقلها إلى المخ والنخاع الشوكى
وتحمل المؤثرات الحركية الى العضلات والغدد
تركيب الخلية العصبية من جسم الخلية ويتصل بها زوائد شجيرية ويمتد من سيتوبلازم الخلية محور اسطوانى ينتهى بالتفرعات الشجيرية
إنقسام الخلية
يشمل الانقسام الخلوى نوعين
-انقسام ميتوزى[غير مباشر] - مسئول عن زيادة عدد الخلايا فى الجسم
- انقسام ميوزى [إختزالى] مسئول عن تكوين الخلايا التناسلية [الجاميتات المذكرة والمؤنثة]



مكان حدوثه فى الخلايا الجسمية وتستقبل الخلية الناتجة نسخة كاملة من الصبغيات (2ن)
أهميته تكاثر الأحياء الأولية والنباتات الراقية بالتكاثر اللاجنسى
وينقسم الى مرحلتين (أ-إنقسام نووى ب - انقسام سيتوبلازمى)
قبل بدء الانقسام تدخل الخلية طور بينى أو تحضيري يتم فيه تضاعف الصبغيات - ثم أطوار انقسام الخلية وهى :-
1- الطور التمهيدى (أطول الأطوار زمناً ) أكثر من نصف زمن الانقسام كله) وفية :-
أ- تتفكك الشبكة الكروماتينية ويتكاثف الكروماتين على هيئة صبغيات ( كل منها من 2 كروماتيد متصلان بالسنترومير)
ب- يظهر فى الخلية الحيوانية زوجان من السنتريولات قرب النواة يتكون منها خيوط المغزل فى الخلية النباتية لا توجد سنتريولات وتظهر خيوط المغزل بدونها
جـ -يختفى الغشاء النووى وتتحلل النوية
2 - الطور الاستوائى
تنتظم أزواج الكروماتيدات وتترتب وسط الخلية (أو على مستوى استواء الخلية)بواسطة خيوط المغزل المتصلة بالسنترومير الذى يبدأ فى الانقسام الى سنتروميرين واحد لكل كروماتيد
3- الطور الانفصالى(أقصر الأطوار زمناً)
وفيه تنفصل الكروماتيدات الشقيقة الى صبغيات مستقلة ثم تنكمش خيوط المغزل ساحبة كل صبغى
جديد نحو أحد قطبى الخلية - حيث تتكون عند كل قطب منهما مجموعة من الصبغيات مماثلة للأخرى
فى الشكل والعدد
4- الطور النهائى (عكس الطور التمهيدى )
أ- تتجمع الكروموسومات عند كل من قطب وتكون الشبكة الكروماتينية
ب- يظهر الغشاء النووى وتتكون النوية
جـ - تختفى خيوط المغزل وينقسم السنتريولات لتكوين زوجين لكل خلية ناتجة
ء- ثم ينقسم السيتوبلازم على الخليتين الناتجتين
فى الخلية الحيوانية يتكون غشاء خلوى بين الخليتين
و فى الخلية النباتية ينقسم السيتوبلازم بصفيحة وسطى بين الخليتين مكونة الجدار الخلوى












مكان حدوثة فى الأعضاء التناسلية
وتستقبل الخلية الناتجة نصف عدد الصبغيات من الخلية الأصلية(2ن) وينتج من الانقسام الميوزى للخلية 4 خلايا بنوية أمشاج أحادية المجموعة الصبغية (ن)
- هذا الاختزال فى عدد الصبغيات يؤدى الى ثبات أعدادها فى خلايا كل نوع بعد اندماج الأمشاج الناتجة
قبل الدخول فى مراحل الانقسام تكون الخلية فى حالة الطور البينى تتضاعف فيه الصبغيات مرة واحدة
مراحل الانقسام الميوزى
(1)الانقسام الميوزى الأول
1-الطور التمهيدى(1) أطول الأطوار زمناً وأكثرهم تعقيداً وفيه :-
أ- تتفكك الشبكة الكروماتينية وتتضح الصبغيات
ب- تترتب الصبغيات المتناظرة فى أزواج (4كروماتيدات) تسمى الرباعى (tetrad)
جـ- تحدث عملية التصالب والعبور بين أزواج الكروماتيدات المتلاصقة بحيث يتم تبادل بعض أجزاء بين كل كروماتيدين داخليين
ء- فى نهاية هذا الطور تنفصل السنتريولات فى (الخلية الحيوانية ) ويظهر المغزل وتختفى النوية والغشاء النووى
العبور له أهمية للتغير الوراثى مما يسبب التنوع فى الاشكال الناتجة (علل؟)
2- الطور الاستوائى (1) وفية تنتظم الصبغيات المزدوجة وسط الخلية وعلى خط استوائها وتظهر مشدودة بخيوط المغزل التى تتصل بالسنترومير فى كل زوج منها(لا ينقسم السنترومير )
3- الطور الانفصالى (1) تنفصل الصبغيات دون أن ينقسم السنترومير ويتحرك كل منها كزوج من الكروماتيدات لشد خيوط المغزل متجها الى أحد قطبى الخلية (أي تنفصل الصبغيات كاملة ) وليست كروماتيدات منفردة - ويكون توزيع الصبغيات عشوائياً
4-الطور النهائى (1)
تتجمع الصبغيات عند كل من قطبى الخلية وتحاط بغشاء نووى وتظهر النوية وينقسم السيتوبلازم لتكوين خليتين كل منهما (ن) (نصف عدد الصبغيات)
ثانياً:-الانقسام الميوزى الثانى خطوات الانقسام الميوزى الثانى هى نفس خطوات الانقسام الميتوزى العادى
1-التمهيدى(2) وتختفى النوية والغشاء النووى وتظهر خيوط المغزل
2-الاستوائى(2) تنتظم الصبغيات فى مستوى استواء الخلية وتنقسم السنتروميرات ويتصل كل منها بكروماتيد على المغزل
3- الانفصالى(2) تنفصل الكروماتيدات الشقيقة ويتحرك كل منهما كصبغى مستقل نحو أحد قطبى الخلية بفعل شد خيوط المغزل
4-النهائى (2) يتكون غشاء نووى حول كل مجموعة من الصبغيات الناتجة عن ذلك الانقسام ويتكون 4 أنويه ثم ينقسم السيتوبلازم لينتج 4 خلايا بنوية أ حادية المجموعة الصبغية (ن) فتنتج الامشاج المذكرة والمؤنثة




















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alifaz.4umer.net
 
الباب الثانى الخلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اليفاز نظمى التعليمى 0105136959 :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: منهج اولى ثانوى عام-
انتقل الى: